اعتصام للجان التعليم الاساسي رفضا للأوضاع الوظيفية والحياتية ‏

نفذت اللجان النقابية في التعليم الأساسي الرسمي، اعتصاما أمام وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي في الاونيسكو، رفضا للأوضاع الوظيفية والحياتية.

وألقى رئيس اللجان النقابية في التعليم الأساسي الرسمي ركان الفقيه بيانا، باسم المعتصمين، أعلن فيه “ان اعتصامنا اليوم، ما هو إلا خطوة أولى في تحرك مستمر ومتصاعد، استنادا للدستور والقوانين المرعية الاجراء، ويأتي بعد أن وصلت أوضاعنا الوظيفية والمعيشية من جهة والمدرسة الرسمية من جهة أخرى إلى حالة كارثية بكل ما للكلمة من معنى، حيث أصبحنا عاجزين حتى عن تأمين ضرورات الحياة اليومية، فكيف بمستلزمات التعليم عن بعد كالكهرباء والإنترنت والأجهزة الإلكترونية. ولم يكن أمامنا، وبسبب العجز والفشل الذي أصاب رابطة معلمي التعليم الأساسي الرسمي أي خيار سوى أن نأخذ قضيتنا بأيدينا ونبادر إلى وضع برنامج مطلبي يلحظ كل هموم ومطالب جسم التعليم الأساسي الرسمي، وأن يؤدي تحقيقه إلى إنصاف جميع مدرسيه، بجميع فئاتهم، ويضمن عيشهم الكريم والنهوض بالمدرسة الرسمية”.

وتابع: “بناء لما سبق، كانت المبادرة بتشكيل اللجان النقابية في التعليم الأساسي الرسمي التي وضعت البرنامج المطلبي التالي، والذي تدعوكم للعمل من أجل تحقيقه، بكل وسائل النضال النقابي، اعتصاما وإضرابا وتظاهرا:

أولا: توفير مستلزمات التعليم عن بعد، واللقاح الآمن، قبل العودة للتعليم المدمج.

ثانيا: إقرار سلفة غلاء معيشي، بانتظار التصحيح العادل للرواتب، وبدل ساعة التعاقد.

ثالثا: تأمين جميع الشروط المطلوبة للنهوض بالمدرسة الرسمية.

رابعا: رفض أي مس بالحقوق المكتسبة لمعلمي التعليم الرسمي.

خامسا: إنصاف المدرسين المتعاقدين، باحتساب كامل عقدهم السنوي.

سادسا: إعادة تعيين جميع حملة الإجازة التعليمية والجامعية والفنية، القدامى والجدد، في الدرجة 17 بما فيهم الذين حصلوا على الإجازة بعد التعيين.

سابعا: إعادة تعيين جميع حملة الثانوية العامة في الدرجة 13 من سلم الرتب والرواتب.

ثامنا: تأمين مستحقات المتعاقدين شهريا، إضافة لبدل النقل والضمان الصحي، وتثببتهم مع الأخذ بعين الاعتبار عدد سنوات التعاقد”.

واوضح “إن هذا البرنامج خاضع للمناقشة والتعديل، بحيث يجب أن يتضمن مطالب جميع مدرسي التعليم الأساسي الرسمي، ملاكا ومتعاقدين، دون أي استثناء والتي لن يهمل اي منها لمصلحة اي فئة على حساب الأخرى، والعمل من أجل تحقيقها مجتمعة، من خلال تحرك نقابي مستمر ومتصاعد لجميع مدرسي التعليم الاساسي الرسمي، يدا بيد وكتفا إلى كتف”.

 

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل