حظر العبادة داخل الجامعات في فرنسا

 

لا يزال قانون الانفصالية الإسلامية يثير جدلا في فرنسا، خاصة بعد أن دخل النقاش حوله داخل أروقة مجلس الشيوخ مراحله الأخيرة قبل إقراره رسمياً قبل نهاية هذا الأسبوع، إذ أقر النواب الفرنسيون عددا من الفصول المثيرة للجدل تتعلق بالصلاة داخل الجامعات وارتداء الرموز الدينية.

وصوت مجلس الشيوخ الفرنسي مساء أمس الثلاثاء على بعض فصول القانون المتعلقة تحظر ممارسة العبادة داخل المؤسسات الجامعية، ولا يتعلق الأمر بالفصول الدراسية أو المدرجات فحسب، بل يمكن أيضا أن يطاول الممرات أو أي أماكن تابعة للجامعات، وذلك بهدف تعزيز الحياد في الجامعة، وفقاً للموقع الرسمي للمجلس.

في المقابل رفض النواب مقترحا بحظر إبراز الرموز الدينية في مؤسسات التعليم العالي، بعد رفضه من لجنة الثقافة والتعليم داخل البرلمان، والتي أشارت إلى عدم وجود طلب من رؤساء الجامعات بهذا الخصوص.

وكان النائب عن التيار الجمهوري جيروم باشر تقدم في 30 آذار الماضي بطلب تعديل على الفصول المتعلقة بالتعليم العالي داخل نص القانون يهدف إلى حظر ابراز الرموز الدينية في مؤسسات التعليم الجامعي، وقع عليه أكثر من 30 نائبا في مجلس النواب.

وينص القانون الفرنسي على العلمانية والرموز الدينية البارزة للعام 2004 على حظر ارتداء الرموز الدينية الواضحة في داخل المدارس الابتدائية والثانوية لكن لا يمنعها داخل الجامعات.

 

 

المصدر:
سكاي نيوز عربية

خبر عاجل