ابن الـ4 أعوام ضحية تعنيف من والده وجدّته

ورد اتصال هاتفي من أحد الاشخاص إلى غرفة عمليات سرية الضاحية في وحدة الدرك الإقليمي حول تعرّض طفل للتعنيف في محلة برج البراجنة.

على الفور توجّهت دورية من فصيلة برج البراجنة الى المكان، حيث تبين أنّ الطفل الذي يبلغ من العمر /4/ سنوات وشقيقته (10 سنوات)، يقيمان مع والدهما: م. ز.   (مواليد عام 1988، سوري) ووالدته المدعوة: ن. أ. (مواليد عام 1963، سورية).

وبعد عرض الطفل على طبيب شرعي، أشار الأخير في تقريره إلى وجود علامات ناتجة عن الضرب بأجسام صلبة، وآثار حروق على الظهر واليدين والقدمين.

بالتحقيق مع الجدّة والوالد، اعترفا بضربه بواسطة حزام وسطي وخرطوم مياه “نبريش” بسبب انزعاجهما من كثرة شغبه.

باستماع إفادة الولدين -بحضور مندوب عن جمعية حماية الأحداث-، أفاد الطفل أنه تعرّض للضرب من قبل والدِه وجدّته، وأفادت الفتاة أنها لم تتعرّض للتعنيف.

بناءً على إشارة القضاء، تُرِكَ الوالد رهن التحقيق فيما تزال الجدة موقوفة-كونها من تقوم دومًا بتعنيفه وإيذائه-، وسُلِّمَ الطفلان الى إحدى الجمعيات المعنية بحماية الأطفال من العنف الأسري.

تدعو المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي المواطنين، عند ملاحظتهم أي حالة مماثلة، الى عدم التردّد في الإبلاغ الفوري عنها، وذلك من خلال الاتّصال على الرقم /112/، أو من خلال مواقع التواصل الاجتماعي العائدة لهذه المديرية العامة.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل