الخارجية الأميركية: لن نقدم محفزات أحادية لإيران

كشف المتحدث باسم الخارجية الأميركية إلى أن محادثات فيينا تؤدي حتى الآن الغرض الذي عقدت لأجله وهو التعرف على موقف الإيرانيين وتعريفهم بموقف الأميركيين ولفت على أن الخارجية الأميركية لن نقدم محفزات أحادية لإيران لإعادتها إلى الاتفاق النووي.

وأكدت الخارجية على أن “دعمنا للفلسطينيين يهدف لرفع المعاناة الإنسانية عن الفلسطينيين”. واعتبرت أن “قواتنا موجودة في العراق بدعوة من الحكومة العراقية وداعش لا يزال يمثل تهديدا لأمننا

واعتبرت أن “فريقنا في فيينا أجرى مشاورات بشأن إيران مع حلفائنا الأوروبيين وأيضا مع ممثلي الصين وروسيا و المحادثات النووية الإيرانية ستكون صعبة لاسباب عدة منها الافتقار إلى الثقة بين طهران وواشنطن”.

وكشفت عن أن الولايات المتحدة مستعدة “لرفع العقوبات التي لا تتسق مع الاتفاق النووي”. ولفتت مصادر صحفية إلى أن “الخارجية الأميركية لم تقدم تفاصيل حول ماهية العقوبات التي أعلنت استعدادها رفعها عن إيران”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل