الأمير فيليب.. لماذا لم يكن ملكاً؟

مع أنه عاش مع الملكة إليزابيث الثانية منذ أكثر من 70 عاما وحتى قبل توليها العرش، إلا أن الأمير فيليب لم يحظ بلقب الملك. ورحل الأمير فيليب (99 عاما) عن عالمنا، الجمعة، في قلعة ويندسور في مقاطعة باركشير، جنوب شرقي إنكلترا، إحدى أماكن الإقامة الرسمية للعائلة الحاكمة ببريطانيا.

وتزوج دوق إدنبره من الملكة إليزابيث الثانية قبل 5 سنوات من توليها العرش (عام 1947)، عندما كانت ولية للعهد، إبان حكم والدها الراحل، الملك جورج السادس. وفي النظام الملكي البريطاني، ثمة قانون يتيح للمرأة التي تتزوج الملك أو ولي العهد أن تحصل على لقب ملكة عندما يتولى زوجها العرش، لكن الرجال الذين يتزوجون الملكة لا يحصلون على لقب الملك، ويعتبر “الأمير القرين” فقط.

ويحصل الرجال على لقب الملك في حالة واحدة وهي الوراثة. واستغرق الأمر 5 سنوات حتى نال فيليب لقب الأمير، أي في عام 1957، إذ كان منذ زواجه بالملكة يحمل لقب دوق إدنبره فقط. والغريب في الأمر، أن ابنه الأمير تشارلز مرشح لنيل لقب ملك بريطانيا.

المصدر:
سكاي نيوز عربية

خبر عاجل