للمرة الاولى في “رويترز”… امرأة “رئيسة تحرير”

عينت وكالة أنباء رويترز رئيسة تحريرها الجديدة أليساندرا غالوني، وهي المرأة الأولى الّتي تشغل هذا المنصب في تاريخ الخدمة الإخبارية طوال 170 عاماً من تأسيس المؤسسة.

وأعلنت الوكالة في بيان أن غالوني (47 عاماً) ستتولى المنصب رسمياً في 19 نيسان من لندن، حيث ستحلّ مكان ستيفن أدلر (66 عاماً)، الّذي أدار غرفة التحرير لمدة 10 سنوات. كما ستشرف على 2500 صحفي في 200 موقع على مستوى العالم.

وانضمت غالوني إلى عائلة رويترز في عام 2013، بعد تلقي الخبرة اللازمة من خلال مسيرتها في صحيفة وول ستريت جورنال. ومنذ عام 2015، شغلت منصب مدير التحرير العالمي، إضافة إلى توليها التخطيط الإخباري.

وأفاد مايكل فريدنبرغ، رئيس وكالة رويترز، في البيان “كانت غالوني المرشحة البارزة في عملية بحث عالمية واسعة النطاق وتنافسية للغاية، والّتي تضمنت العديد من المرشحين البارعين”.

وتتمتع غالوني بمهارات العديدة أنها تجيد تحدث أربع لغات، وتتمتع بخبرة واسعة في تغطية أخبار الأعمال والسياسة في رويترز وسابقاً في وول ستريت جورنال. وفي الوقت الّذي تواجه فيه وكالة الأنباء مجموعة من التحديات، تتولى غالوني زمام القيادة بطريقة احترافية ورصينة.

بدورها، أعربت غالوني خلال إعلان رويترز الرسمي عن تعيينها، عن مدى احترامها لهذه المؤسسة العريقة، قائلةً “على مدى 170 عاما، وضعت وكالة أنباء رويترز معياراً ثقيلاً للتقارير المستقلة والموثوقة والعالمية. إنّه لشرف كبير أن أدير غرفة أخبار عالمية مليئة بالمعلومات، إلى جانب صحافيين موهوبين، مخلصين وملهمين”.

المصدر:
LBCI

خبر عاجل