وفاة الممثلة رينيه ديك

أعلن نقيب ممثلي الإذاعة والسينما والتلفزيون والمسرح نعمة بدوي وفاة الممثلة القديرة رينيه ديك. وكتب بدوي عبر “فيسبوك” ناعياً ديك: “رينيه ديك في ذمة الله. إنّ نقابة الممثلين وجميع النقابات الفنية في لبنان تنعى إليكم ركناً أساسياً في المسرح اللبناني والعربي رينيه ديك. لروحها الرحمة والغفران ولاهلها ومحبينها ولنا الصبر والسلوان”.

وتلقت ديك دروس المسرح بمدرسة المسرح الحديث التابعة لإدارة لجنة مهرجانات بعلبك الدولية وكان عمرها الثامنة عشرة .

وكانت البداية عام 1963 في مسرحية “الذباب” التي لعبت بها دورين، الأول تمثيلياً والآخر راقصاً، فنجحت فيهما وأصبحت عضواً في الفرقة، وهكذا كرّت السبحة فشاركت في مسرحية “الإزميل” التي كانت أول مسرحية لبنانية تقدم في إطار فعاليات مهرجانات بعلبك، ولعبت فيها دور البطولة الى جانب ميشال نبعة ورضى خوري ونبيل معماري وجسّدت فيها دور المرأة المدينية التي أراد الشاب القروي الإقطاعي الزواج منها.

وشاركت في “الملك يموت” و”علماء الفيزياء” لمنير أبو دبس اللتين عرضتا في الكثير من العواصم العربية، و”روميلوس الكبير” لدورنمات من إخراج شكيب خوري إلى جانب نضال الأشقر. شغفها الجارف بالفن جعلاها توافق على أدوار صغيرة وحضور فخري، بينما ظلت تجربة “الخادمتان” تلمع في مسيرتها المهنية.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل