أضرار دوري السوبر الأوروبي تطاول لعبة “فيفا 22”

 

ستطاول أضرار تأسيس 12 نادياً أوروبياً كبيراً بطولة دوري السوبر الأوروبي، اللعبة الإلكترونية الشهيرة “فيفا 22” إذ لن يكون بمقدورها ضم تلك الأندية ولاعبيها في اللعبة المتوقع صدورها في الربع الرابع من العام الحالي نظراً لارتباطها بالاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” الذي يمنحها حقوقه.

وأعلن كل من ريال مدريد، برشلونة، أتلتيكو مدريد، إنتر ميلان، ميلان، يوفنتوس، تشيلسي، أرسنال، توتنهام، مانشستر سيتي، مانشستر يونايتد وليفربول في ساعة مبكرة من صباح أمس الاثنين، عن تأسيس بطولة دوري السوبر الأوروبي برئاسة فلورنتينو بيريز، ما أحدث الكثير من الجدل خلال الساعات الماضية.

وإذا ما نفذت الأندية مشروعها وبالتالي خروجها من مظلتي الاتحادين الدولي والأوروبي لكرة القدم، فإن لعبة “فيفا 22” ستكون مختلفة تماماً عن النسخ الماضية، إذ احتوت نسخة “فيفا 21” على أكثر من 17 ألف لاعب و700 فريق و90 ملعباً و30 مسابقة محلية، بالإضافة إلى كبرى البطولات القارية مثل دوري أبطال أوروبا.

وتحصل شركة “إي أي” المنتجة على حقوق الصور لألعاب “فيفا” الخاصة بها من خلال مجموعة متنوعة من المصادر المختلفة، بما في ذلك “فيفا برو” و”فيفا” والاتحاد الأوروبي لكرة القدم، وصفقات منفصلة مع بطولات الدوري الكبرى والنوادي الكبرى حول العالم، مثل الدوري الإنجليزي والإسباني والإيطالي والألماني​

المصدر:
العربية

خبر عاجل