باسيل “يحزم” حقوق المسيحيين معه إلى موسكو

تشهد المرحلة المقبلة زيارات متتالية لمسؤولين لبنانيين إلى موسكو ومنها زيارة رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل في 29 نيسان الحالي.

وكشفت معلومات صحفية عن أن باسيل كان يسعى منذ مدة لهذه الزيارة وكسر الحصار الذي يتعرض له دولياً وعربياً، لا سيما أن روسيا لا تعترف بالعقوبات الأميركية، ولا تجد حرجاً في استقبالها باسيل لبحث المشكلات اللبنانية معه. وهي تؤكد أنها على مسافة واحدة من القوى اللبنانية.

وسيحاول باسيل في موسكو الإيحاء بأنه يدافع عن حقوق المسيحيين، معلناً أنه لهذا السبب يضع الشروط على تشكيل الحكومة. لكن الموقف الروسي معروف: ضرورة تشكيل حكومة بأسرع وقت ممكن، لا تكون مرهونة لأي حسابات سياسية لأي من الأطراف. وهذه رسالة واضحة وبالغة الدقة سيسمعها باسيل في موسكو.

المصدر:
المدن

خبر عاجل