اندونيسيا تسابق الزمن لإنقاذ غواصتها المفقودة

 

أمر الرئيس الإندونيسي ببذل جهد شامل للعثور على غواصة مفقودة، في سباق مع الزمن لإنقاذ الطاقم البالغ عدده 53 بحاراً، والذي كان من المتوقع أن يستمر تزويده بالأوكسجين لمدة 24 ساعة أخرى فقط.

وفي هذا الصدد، أعلن البنتاغون أمس الخميس أن الجيش الأميركي سيرسل قوة عسكرية مجوقلة لمساعدة إندونيسيا في العثور على الغواصة المفقودة منذ الأربعاء الماضي.

وقال المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي في بيان إن وزارة الدفاع الأميركية تشعر بـ”حزن عميق” لفقدان أثر الغواصة “كيه آر آي نانغالا 402” خلال مشاركتها في تدريبات عسكرية.

وأوضح أنه “بناء على دعوة من الحكومة الإندونيسية، سنرسل عسكريين مجوقلين للمساعدة في البحث عن الغواصة المفقودة”. الى ذلك، قال رئيس أركان البحرية يودو مارغونو إن “الهدوء ساعد في عملية البحث لكن الإمداد الجوي للطاقم سيستمر حتى يوم السبت فقط”.

وأمل خلال مؤتمر صحافي عقده في بالي أن “يكون الأكسجين كافيا قبل أن يتم العثور على الغواصة”، موضحا أنه تم إخلاء سبيل الغواصة للاستخدام وأنها في حالة جيدة”.

وكانت “كيه آر آي نانغالا 402” التي تعمل بالديزل، تشارك في تدريب يوم الأربعاء الماضي وحصل خطأ في “وقت التبليغ المجدول” وفاتها النداء الخاص بالتدريبات، بحسب صحيفة “الغارديان”.

وأفاد مسؤولون بوجود بقعة نفطية ورائحة ديزل بالقرب من موقع انطلاق آخر غطسة للغواصة على بعد حوالي 96 كيلومترا شمال بالي، على الرغم من عدم وجود دليل قاطع على ارتباطهما بالغواصة، وفقا للصحيفة.

وبحسب مارغونو، فإن رجال الإنقاذ عثروا على “جسم مجهول بمغناطيسية عالية” على عمق 50-100 متر، والمسؤولين يأملون أن تكون الغواصة.

وقال إنهم ينتظرون وصول سفينة بحرية مزودة “بأجهزة كشف تحت الماء” إلى المنطقة للمساعدة في عمليات البحث.

وأشارت إندونيسيا الى أن العديد من الدول استجابت لطلبات المساعدة، وأرسلت ماليزيا وسنغافورة سفنا، وقدمت أستراليا “المساعدة بأي طريقة ممكنة”. وتعتقد البحرية الإندونيسية أن الغواصة غرقت على عمق 600-700 متر، وهو عمق أكبر بثلاث مرات من العمق الذي يبدأ عنده الضغط في “سحق الغواصة”.

وقال المسؤول في شركة دايو لبناء السفن والهندسة البحرية في كوريا الجنوبية أهن جوك هيون، والذي أعاد تجهيز الغواصة بين 2009-2012، إن الغواصة ستتدمر إذا ذهبت إلى عمق يزيد عن 200 متر.

وأضاف، “الشركة قامت بتحديث الهياكل والأنظمة الداخلية للغواصة، لكن ليس لديها معلومات حديثة عن حالتها الآن”.

وذكرت وزارة الدفاع الإندونيسية أن الغواصة “ألمانية الصنع، وتعمل في إندونيسيا منذ عام 1981، وتقل 49 من أفراد الطاقم، إلى جانب قائدها وثلاثة مدفعيين. وقد تمت صيانتها وإصلاحها في ألمانيا وإندونيسيا ومؤخرا في كوريا الجنوبية”.

المصدر:
النهار العربي

خبر عاجل