جولة “أمنية” لمسؤولي منطقتي جزين وصيدا – الزهراني في “القوات”

بتوجيهات من رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع بضرورة الوقوف إلى جانب المواطنين، خاصة بعد ارتفاع وتيرة السرقات في عدد من البلدات الجنوبية، قام مسؤولا منطقتي جزين وصيدا – الزهراني في “القوات اللبنانية” جورج عيد وعماد روكز، إضافة الى عدد من رؤساء المراكز بجولة شملت رئيس فرع مخابرات الجنوب في الجيش اللبناني العقيد سهيل حرب بحضور رئيس مكتب المخابرات في جزين الرائد وسيم نهرا، كما شملت الجولة أيضاً كل من قائد منطقة الجنوب الاقليمية في قوى الأمن الداخلي العميد غسان شمس الدين، ورئيس شعبة المعلومات في الجنوب العقيد زاهر عاصي، ورئيس مكتب شعبة المعلومات في صيدا وجزين المقدم فؤاد رمضان، وآمر مفرزة استقصاء الجنوب الرائد شربل حبيب.

ونقل الوفد القواتي مخاوف الأهالي وقلقهم على أرزاقهم وممتلكاتهم وسياراتهم، وتمسّكهم بمؤسسات الدولة الشرعية كطرف وحيد قادر على حمايتهم، رافضين كل أشكال الأمن الذاتي، وآملين أن تبسط الدولة هيبتها وسيطرتها على كامل التراب اللبناني، كما طالب الوفد الجهات الأمنية التي التقاها بضرورة تعزيز حضورها وتكثيف الدوريات للحفاظ على أمن المنطقة منعاً لتفاقم هذا الملف خاصة في ظل وضع معيشي خانق. يُذكر أنه تم وضع خط ساخن لتلقي اتصالات الأهالي ومراجعاتهم ومساعدتهم عند الضرورة.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل