“القوات”: ممارسات غادة عون خطيرة وغير مسبوقة

وصفت مصادر حزب القوات اللبنانية عبر “الديار”، أن “المسألة المتعلقة بالقاضية غادة عون بالخطيرة للغاية لأن لدى كل موظف سبل للاعتراض على اي قرار يصدر بحقه على غرار المؤسسات الرقابية إذا كان القرار ظالما ولكن لا يجوز ان يتمرد اي موظف مهما كانت رتبته وموقعه على قرار متخذ بحقه من دون اي مراجعة قضائية او قانونية ويواصل مهامه وكأن شيئا لم يكن”.

ولفتت المصادر القواتية إلى أن “من حق القاضية عون ان تستقيل رفضا لقرار القاضي عويدات او ان تراجع السلطات المختصة مثل هيئة التفتيش ولكن لا يحق لها ان تواصل عملها ضاربة بعرض الحائط القرار المتخذ بحقها لان هذا يشكل ضربة لهيبة القضاء وللتراتبية وللهرمية وللمؤسسات ولمنطق الدولة وللقانون”.

وقالت، “ما فعلته القاضية عون خطير لأنها تؤسس لعدوى لا سمح الله ان تتفشى في سائر المؤسسات وبالتالي الله يرحم لبنان وما تبقى منه”.

ورأت المصادر ان “ممارسات القاضية غادة عون غير مسبوقة ما بعد انتهاء الحرب اللبنانية ذلك ان هذه المشاهد كنا نرى البعض منها عشية الحرب واثناء الحرب”.

وعن اتهام رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع للعهد باتباع اداء يشبه النازية والفاشية، اعتبرت المصادر ان “كلام جعجع جاء انطلاقا من ان لبنان ينهار ويوما بعد يوم تسيء الامور أكثر نرى هذا الفريق السياسي يعمل عن سابق تصور وتصميم بالهاء اللبنانيين بفتح ملفات يمينا ويسارا في حين ان الاساس هو فرملة الانهيار وبالتالي ظهر هذا الفريق انه لا يبالي بمصير لبنان”.

و”بناء على حرصه على الدولة وعلى ما تبقى من مؤسسات وعلى الناس، اعتبر جعجع ان ما حصل في القضاء أخيراً يؤسس للخراب ويعيد انتاج الصور التي رأيناها في الحرب من ناحية ان تتمرد مجموعة على الدولة الى جانب مجموعة صفيقة تحت عناوين واهية وبالتالي هذا الأمر يؤدي الى سقوط الهيكل” وفقاً للمصادر القواتية.

ولفتت الى ان “كلام جعجع ينبع من رؤية هذا الفريق السياسي يشجع على استهداف القوى الامنية وتعميم الفوضى والتمرد ولذلك حذر من مغبة الاستمرار في سياسات من هذا القبيل”.

المصدر:
الديار

خبر عاجل