التفاخر بقوة سيارته أوصله إلى السجن

أدانت محكمة جنح أبوظبي، السبت، أحد مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي بتهمة قيادة سيارته، على أحد الطرق العامة، بسرعة جنونية تجاوزت 205 كيلومترات في الساعة، وهو يتفاخر بمركبته وقوته عبر مقطع فيديو مصور نشر عبر “السوشيال ميديا”، معرضاً حياته وحياة مستخدمي الطريق إلى الخطر.

وأدانت المحكمة شخصا ثانيا في القضية بتهمة الاشتراك في الجريمة بطريق الاتفاق والتحريض مع المتهم الأول، وذلك بأن قام بتصويره وطلب منه القيادة بسرعة عالية بقصد نشر التصوير وإحداث الإثارة على مواقع التواصل الاجتماعي لزيادة معدل المشاهدات.

كما قررت المحكمة حبس المتهمين ثلاثة أشهر وتغريم كل منهما مبلغ 100 ألف درهم عن التهمتين المسندتين إليهما للارتباط ومصادرة السيارة والهواتف المستخدمة في الجريمة ووقف عمل رخصة قيادة المتهم الأول مدة ستة أشهر وحرمانهما من استخدام موقع التواصل الاجتماعي مدة ستة أشهر، وفق ما نشرته وكالة الأنباء الإماراتية “وام”.

وأمرت بمحو المقطع المرئي وإغلاق الحسابين المستخدمين في الواقعة إغلاقا كلياً مع إلزام المتهمين بالرسوم القضائية.

وأوضحت المحكمة في حيثيات الحكم أن الجهات المختصة برصد الظواهر السلبية والمخالفات على مواقع التواصل الاجتماعي استطاعت رصد مقطع مرئي يصور أحد مشاهير التواصل الاجتماعي وهو يقود مركبته الفارهة بسرعة تصل إلى 205 كم في الساعة على أحد الشوارع الرئيسية الداخلية لجزيرة أبوظبي، مشيرة إلى أن المتهم لديه قاعدة جماهيرية في الفئة العمرية المتوسطة مما قد يؤثر ذلك على المراهقين ويشجعهم على ارتكاب مثل تلك الأفعال إضافة إلى ما يمثله من تعريض حياة الغير للخطر.

جهتها أكدت النيابة العامة في أبوظبي أن الاستعراض بالسيارات في الشوارع العامة هو أحد أكثر السلوكيات غير المسؤولة للشباب والتي تمثل خطراً على حياتهم وحياة الآخرين من مستخدمي الطريق، مناشدة مشاهير التواصل الاجتماعي بالتحلي بروح المسؤولية تجاه المواد الإعلامية التي يقدمونها لجمهورهم وخاصةً أن أكثر متابعيهم من فئة المراهقين والشباب الذين يعتبرونهم قدوة لهم في تصرفاتهم، مشيرة إلى أن قيام المشاهير بهذه السلوكيات من شأنه تحريض الغير على ارتكابها وتعريضهم للمساءلة القانونية.

المصدر:
العربية. نت

خبر عاجل