دافع عنها حتى الموت في مصر

تمكنت القوى الأمنية المصرية من ضبط 3 مواطنين قاموا بقتل شاب بطعنة نافذة بالصدر بسلاح أبيض (سكين) لدفاعه عن فتاة كانوا يتحرشون بها في منطقة دار السلام بالعاصمة المصرية القاهرة.

وحققت النيابة العامة مع المتهمين بشأن ملابسات الواقعة، واعترفوا بتفاصيل الجريمة، حيث أقروا أنهم لم يقصدوا قتل المجنى عليه، وإنما كان هدفهم تخويفه للابتعاد عن طريقهم، بعد تدخله للدفاع عن فتاة كانوا يقومون بالتحرش بها، في حين اقتادت أجهزة الأمن الثلاثة المتهمين بطعن الشاب بسكين (مطواة) إلى مكان الجريمة لتمثيلها، كما أمرت بالتحفظ على السلاح المستخدم في الجريمة، واستعجال تقرير الطب الشرعي للوقوف على أسباب الوفاة، كما أمرت بحبسهم 15 يوما على ذمة التحقيقات.

وأشارت تحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية إلى أنه ورد بلاغ لقسم شرطة دار السلام من أحد المستشفيات يفيد بوصول شاب يبلغ من العمر حوالي 16 عاما، مصابا بطعنة نافذة في الصدر، وذلك على خلفية مشاجرة كانت بينه وبين 3 مواطنين كانوا يتحرشون بفتاة في منطقة دار السلام، قاموا على إثرها بطعنة بسلاح أبيض (مطواة)، وفروا هاربين، فيما جرى بعد ذلك تشكيل فريق بحث وتحر لكشف ملابسات الواقعة، واستطاعت القوات من خلال التحريات والتحقيقات وفحص الكاميرات الموجودة بالمنطقة ومناقشة الشهود، من تحديد هوية الشباب الثلاثة الذين قاموا بطعن المجنى عليه، وتبين أن أحدهم لديه سوابق جنائية (مسجل خطر).

وقامت قوات الأمن المصرية بضبط المتهمين عن طريق تتبع خط سيرهم، وتم إلقاء القبض عليهم، وجار استجوابهم للوقوف على ملابسات الحادث واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيالهم.

المصدر:
روسيا اليوم

خبر عاجل