استقالة وزير الصحة العراقي

بعد إعلان الحكومة العراقية، الثلاثاء، أنها قررت عدم إقالة وزير الصحة حسن التميمي من منصبه، على خلفية حادث مستشفى “ابن الخطيب”، مكتفية بمحاسبة بعض الموظفين، أعلن الوزير استقالته.

وأودى الحريق الذي اندلع في مستشفى “ابن الخطيب” المخصص لمعالجة مرضى كورونا في العراقية بغداد، بحياة أكثر من 80 شخصا، بعد انفجار عبوات أوكسجين لم تكن مخزنة بصورة صحيحة.

وقبل رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، على طلب الاستقالة التي قدمها حسن التميمي، وذلك بعد صدور التقرير الخاص بلجنة التحقيق المشكلة على خلفية حادثة مستشفى ابن الخطيب.

وكان مجلس الوزراء العراقي، قد صوت على توصيات اللجنة التي تم تشكيلها للتحقيق في حادث حريق مستشفى “ابن الخطيب”، الذي نجم عن انفجار عبوات أوكسجين. وتضمنت توصيات اللجنة، “إلزام وزارة الصحة بفرض العقوبات الانضباطية بما يتناسب مع خطورة الحادث بحق كل من مدير مستشفى ابن الخطيب، سلمان علي، والمعاون الإداري نعيم مزيعل، ومسؤول الدفاع المدني أحمد علي، وإعفائهم من مناصبهم وتنزيل درجة مدير المستشفى وفق القانون”.

 

خبر عاجل