ماذا يفعل الأوروبيون في بيروت؟

يلاحظ، من خلال جولة ميدانية لموقع القوات اللبنانية الإلكتروني، “وجود أوروبي كثيف، ألماني تحديداً، في منطقة بيروت ومحيطها، بحيث سُجِّل امتلاء الغرف تقريباً في بعض الفنادق”، كما أفادت مصادرنا.

وتضيف المصادر، أن “الحضور الأبرز يتشكَّل من رجال الأعمال الأوروبيين، فضلاً عن قسم آخر بغرض السياحة. وفي حين تشير المعلومات إلى أن وجود رجال الأعمال مرتبط بعقد لقاءات عمل على خلفية إعادة إعمار مرفأ بيروت والمناطق المحيطة المتضررة، يبدو أن توافد السياح الأوروبيين يتَّصل بشكل ما بهبوط قيمة الليرة اللبنانية مقابل العملات الصعبة، إذ بات لبنان بالنسبة إليهم، من هذا المنظار، يتمتع بسياحة رخيصة”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل