“لعبة” فرنسية في المطار… “فاجأناكم”

تتوقف مصادر سياسية متابعة، عند “اكتفاء الخارجية الفرنسية بالإعلان عن أن عدداً من الشخصيات اللبنانية وُضعت على لائحة العقوبات الفرنسية، على خلفية ضلوعها بتعطيل تشكيل الحكومة في لبنان، أو بسبب شبهات حول تورطها في ملفات فساد، من دون الكشف عن الأسماء”.

وتتساءل المصادر ذاتها، عبر موقع القوات اللبنانية الإلكتروني، “عمّا إذا كانت باريس ستنتظر هبوط طائرة السياسي المعرقل أو المتورِّط في مطار شارل ديغول، ولدى محاولته عبور بوابة الأمن العام الفرنسي تُرفع في وجهه بطاقة العقوبات ويُمنع من دخول الأراضي الفرنسية، على طريقة (فاجأناكم)؟”.

وبناء على ذلك، تعتبر المصادر، أن “عدم التصريح عن السياسيين المتورطين بالاسم، يعني أن باريس لا تزال في مربّع التهديد ولم تنتقل بعد إلى التنفيذ، من منطلق الأمل بأن يشكل هذا التهديد حافزاً للمعطِّلين لتليين مواقفهم والإفراج عن الحكومة اللبنانية”.​

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل