الأنصار يرد على اتهامات التزوير

أثار نادي النجمة أزمة مع نادي الأنصار، حيث شكك في عمر لاعب الأخير لفئة البراعم محمود عبد الحليم.

وزعم النجمة على لسان مسؤول قطاع الفئات العمرية أن سن عبد الحليم يبدو أكبر من 14 عاما.

وانطلقت بطولة لبنان لفئة البراعم منذ أسابيع، حيث فاز الأنصار على النجمة ضمن الجولة الثانية بنتيجة 1-0 بهدف سجله سميح مراد.

واتهم بعض الصحفيين والمدونين نادي الأنصار بالتزوير بالإضافة إلى عدة منشورات عبر مواقع التواصل الاجتماعي مطالبين بتوقيع عقوبة إدارية على الأنصار، إضافة إلى تخسيره المباريات الـ 3 الماضية.

وأكدت مصادر من الأنصار في اتصال مع   أن اللاعب الفلسطيني محمود عبد الحليم من مواليد عام 2007 وليس 2003.

وأضاف المصدر، “راسلنا الاتحاد اللبناني قبل انطلاق الموسم، ومنحنا الضوء الأخضر لإشراك اللاعب في المباريات”.

وأشارت مصادر الأخضر إلى أن استهداف الأنصار لن يؤثر على عزيمة اللاعبين بكل الفئات حيث يضعون نصب أعينهم الفوز بالألقاب.

المصدر:
كووورة

خبر عاجل