القاضية عون: مصاريف الخبراء من المدعين والتبرعات

 

ردت المدعية العامة في جبل لبنان القاضية غادة عون، على تقرير ورد على محطة ال mtv في بيان جاء فيه، “فاتحتنا اليوم محطة ال mtv وكعادتها، في اختلاق السيناريوهات المفبركة ودس الاخبار الكاذبة بهدف الطعن بالتحقيق الجاري في شأن التحويلات المالية. فاوردت بمغالطات التي لا بد من الرد عليها؛ أن الوعكة الصحية التي تعرضت لها نتيجة بقائي اكثر من ثماني ساعات في مركز شركة مكتف من دون تجاوب من المسؤولين عنها، اضطرنني الى طلب اقرب مساعدة طبية ممكنة، وصادف في هذا الوقت وجود سيارة اسعاف تابعة لـ (جمعية ابن الانسان)”.

وأضاف بيان القاضية عون، “أنا لم يكن لدي اي معرفة بالاخت اغنيس. ولا بجمعية ابن الانسان. وتعرفت إليهم في معرض هذه الحادثة… والاجهزة التي جرى ضبطها وضعت في منزلي، ومن ثم، ولتسهيل العمل على التقني في الكومبيوتر الخبير جوزف خوري، جرى نقلها الى شقة فارغة في محلة زكريت، حيث عمل الخبير لوحده تحت اشرافي، بعدما أغلق هاتفه الخليوي. وما ان انتهى من عمله حتى اعيدت هذه المعدات الى منزلي”.

وتابع، “إن ما ورد في التقرير من ان السيد بيار دواليبي هو معاوني في التحقيق هو محض كذب وافتراء، ولا علاقة لهذا الاخير مطلقا بالتحقيق الجاري الذي يقوم به حصرا الخبراء مكنا وخوري وعازار، تحت اشرافي الحصري. وأخيرا جرى الاستعانة بالخبير جورج حنينة”.

وأكد البيان، “ان كل مصاريف الخبراء والاجهزة التي جرى استعمالها لنقل المعلومات تكفل بدفعها المدعون واحيانا من تبرعات وصلت الى هؤلاء، مع الاشارة الى ان بعض الخبراء قدموا عملهم مجانا او في شكل شبه مجاني”.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل