السلطة تحاول التبرؤ من “القرض الحسن”

قللت مصادر مصرفية من المخاوف القائمة بالنظر إلى امتثال المؤسسات المصرفية اللبنانية للقوانين الدولية المتصلة بمكافحة الإرهاب وتبييض الأموال. وقالت المصادر لـ”الشرق الأوسط” إنه “سبق لحاكمية مصرف لبنان أن أبلغت وزارة الخزانة الأميركية أن مؤسسة القرض الحسن غير مرخصة وليست لها أي علاقات بالجهاز المصرفي”، في إشارة إلى أنها جمعية اجتماعية لا تحوز رخصة تداول مالي، علماً بأن وضع اليد على “جمال تراست بنك” عام 2019 جرى بناء على شبهات من “مكتب مراقبة الأصول المالية» في وزارة الخزانة الأميركية، بأن البنك متورط في عمليات غير مشروعة لهذه المؤسسة ولهيئات أخرى تتبع حزب الله”.

المصدر:
الشرق الأوسط

خبر عاجل