8 قتلى بإطلاق نار في كاليفورنيا

دعا الرئيس الأميركي جو بايدن الكونغرس لاتخاذ إجراءات عاجلة لوقف العنف المسلح في الولايات المتحدة، وذلك بعد حادث إطلاق نار جديد في ولاية كاليفورنيا قتل فيه 8 أشخاص.

وأضاف في بيان له إنه تم إطلاعه ونائبته كامالا هاريس على المأساة الرهيبة التي وقت في سان خوسيه، مشيرا الى أنه وجه دعوة للكونغرس لاتخاذ الإجراء اللازم لوقف هذا العنف المسلح
مضيفا أنه دعا الكونغرس لاتخاذ إجراءات عاجلة والاستجابة لنداء الشعب الأميركي، بمن فيه أغلبية أصحاب الأسلحة، للمساهمة في إنهاء هذا الوباء من العنف المسلح في أميركا.

وقال: “هناك ضرورة ملحة لتفادي تكرار حوادث إطلاق النار “. وشدد بايدن في بيانه على ضرورة عمل المزيد لتفادي تكرار حوادث إطلاق النار.

وأعلنت الشرطة الأميركية، الأربعاء، عن ارتفاع قتلى حادث إطلاق النار في كاليفورنيا إلى ثمانية أشخاص فيما أصيب عددا آخر عندما فتح مسلح النار في ساحة بمدينة سان هوزيه بولاية كاليفورنيا الأميركية.

وقال البيت الأبيض، إنه يتابع الأوضاع في حادث كاليفورنيا عن كثب عقب حادث إطلاق النار، فيما كشف قائد مكتب شرطة مقاطعة سانتا كلارا تداعيات الحادث.

وقال راسل ديفيس نائب قائد شرطة المقاطعة للصحافيين، إن الواقعة أسفرت عن سقوط “عدد من القتلى وعدد من الإصابات”، مضيفا أن مطلق النار قتل أيضا. وأضاف “لا أستطيع تأكيد العدد المحدد للمصابين والقتلى”.

ووقع إطلاق النار قبيل الساعة السابعة صباحا بالتوقيت المحلي (1400 بتوقيت غرينتش) في ساحة للقطار الخفيف تديرها سلطة النقل في وادي سانتا كلارا قرب المطار الرئيسي بالمدينة.

وكتب سام ليكاردو رئيس بلدية المنطقة على تويتر قائلا “مطلق النار لم يعد يشكل تهديدا وتم إخلاء الموقع”.

وتقع سان هوزيه، التي يقطنها نحو مليون نسمة، في قلب وادي السليكون، وهو المركز العالمي الشهير بالابتكارات التكنولوجية وموطن بعض أكبر شركات التكنولوجيا الأميركية.

وقال ديفيس، إنه سيقدم المزيد من المعلومات بشأن الواقعة في وقت لاحق.

وذكرت محطة محلية تابعة لشبكة (إيه.بي.سي) الإخبارية، أن المنشأة ليست مفتوحة للجمهور بما يعني أن المسلح احتاج للحصول على وسيلة للدخول كموظف أو اقتحم المكان.

المصدر:
العربية. نت

خبر عاجل