“القوات” من مقر البطريرك عبسي: نجدد ثقتنا بحكمته وإرادتنا بحماية لبنان من أي اعتداء

 

في إطار الجولات على المرجعيات الروحية، زار وفد من تكتل “الجمهورية القوية” وحزب “القوات اللبنانية”، موفدا من رئيس الحزب سمير جعجع، بطريرك الروم الملكيين الكاثوليك يوسف عبسي في مقر البطريركية في الربوة.

وشدد العبسي خلال اللقاء على ضرورة الحفاظ على التواصل والحوار باستمرار مع الآخر باعتبارهما الطريق الوحيد لخرق جدار الأزمة. ولا يجب ان نتوقع ان تأتي الحلول من الخارج فالمبادرات تفتح الطرق وتعطي الامل أما الحول فهي وليدة توافر الإرادة في بناء الوطن. فلا يمكن لاي بلد ان ينهض من دون الارادة. خصوصاً ان الحوار ليس التعامي عن الحقيقة بل العكس والمصارحة يجب ان تكون نقطة الانطلاق في الحوار.

وبعد اللقاء، أشار عقيص الى ان هذه الزيارة أتت استكمالاً لسلسلة من الزيارات التي يقوم بها تكتل “الجمهورية القوية” الى المرجعيات الروحية المسيحية والإسلامية في لبنان لشرح مواقف “القوات اللبنانية” من جملة الهموم الوطنية التي يعيشها الشعب اللبناني برمّته ولعرض رؤيتها للخروج منها، كما وللاستماع الى وجهة نظر صاحب الغبطة من الأوضاع المأساوية نفسها، والتزوّد بحكمته في مقاربتها ومعالجتها.

وأكّد الوفد، وفق عقيص، لغبطته على أهمية الحياد الناشط والملتزم الذي أقرّ مبدأه مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في دورته الاستثنائية التي عقدت في بكركي بتاريخ 21 نيسان المنصرم، وعلى تأييد “القوات” المطلق لكل الثوابت الوطنية التي أعلنها المجلس المذكور بحضور البطريرك العبسي ومشاركته الفاعلة كما سائر البطاركة، لا سيما بالنسبة الى الحياد والى وجوب تنفيذ سائر القرارات الدولية المتعلقة بلبنان.

عقيص لفت الى ان الوفد شرح لصاحب الغبطة موقف القوات اللبنانية الثابت من ضرورة اجراء الانتخابات النيابية بأسرع وقت ممكن، وذلك كمدخلٍ للتغيير الشامل انطلاقاً من التغيير المرتجى من الانتخابات على مستوى الأكثرية الحاكمة التي تتحمّل وحدها مسؤولية ما آلت اليها الأوضاع في لبنان، تحديداً في السنوات الماضية الحافلة بالقرارات الخاطئة وأحياناً القاتلة.

وفي هذا الإطار، اوضح عقيص ان الوفد شدد لغبطته على أهمية المحافظة على الاحتياطي الالزامي لمصرف لبنان، والمحاولات الحثيثة التي تقوم بها القوات اللبنانية، قيادةً وتكتّلاً، لمنع السلطة من المساس بهذا الاحتياطي، مضيفا: “يشكل الاحتياطي مالاً خاصّاً يملكه جمهور المودعين اللبنانيين والذي لم تتوانَ هذه السلطة يوماً عن العبث به تمويلاً لفسادها او لتهريب المواد الأساسية المدعومة الى سوريا عبر الحدود المفلّتة من أي رقابة، من هنا كانت دعوتنا اللبنانيين بعدم التردد في المحافظة على حقوقهم بالطرق القانونية ضماناً لودائعهم.”

وضم الوفد، الذي يترأسه عضو التكتل النائب جورج عقيص، النواب أنيس نصار، إدي أبي اللمع، زياد حواط، فادي سعد، الوزيرة السابقة مي شدياق، الوزير السابق ملحم رياشي، الأمين العام للحزب غسان يارد، رئيس مكتب التواصل مع المرجعيات الروحية أنطوان مراد، منسق منطقة بيروت سعيد حديفة، منسق منطقة زحلة ميشال فتوش، ممثل مكتب التواصل لدى الروم الكاثوليك إيلي شويري، عضو المجلس المركزي حبيب حسني. وحضر الاجتماع رئيس الديوان اليطريركي الاب رامي واكيم،  ومدير المكتب الاعلامي انطوان الحايك.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل