بهاء حرب للمهندسين: ليكن صوتكم مدوّياً في 13 حزيران

 

أكد المهندس بهاء حرب المرشح لمركز نقيب المهندسين في الشمال الى أن “أعضاء اللائحة توافقوا على تسمية لائحتهم بلائحة “نقابة 2024″، والتي سوف يتمّ الاعلان عن كامل أعضائها يوم الأربعاء القادم في 9 حزيران من مدينة طرابلس”. ووعد المهندس بهاء حرب المهندسين بأنه في حال نال ثقتهم لن تكون النقابة خلال ولايته طرفاً في أي نزاع بل ستكون لجميع المهندسين بمختلف تلاوينهم وانتماءاتهم الحزبية والطائفية والمناطقية.

كلام المهندس حرب جاء خلال تلبيته دعوة قطاع المهندسين في منسقيات ” تيار المستقبل” في المنية والضنية وعكار للمشاركة في حفل غداء جامع حضره عضو “كتلة المستقبل” النائب عثمان علم الدين، عضو المكتب السياسي في ” تيار المستقبل” الدكتور هيثم الصمد، منسق عام التيار في المنية توفيق حامد، والمرشحون لعضوية مجلس النقابة على لائحة “نقابة 2024″، وحشد من مهندسي المنية والضنية وعكار.

بعد النشيد الوطني اللبناني، وكلمة ترحيبية من مسؤول قطاع المهن الحرة في المنية حسين علم الدين، أثنى النائب علم الدين على اختيار ” تيار المستقبل” لدعم ترشيح المهندس بهاء حرب لمركز نقيب المهندسين في الشمال متمنياً على جميع المهندسين في التيار وتحديداً أبناء المنية الالتزام الكامل، والتصويت بكثافة للائحة “نقابة 2024” بكل أعضائها، شاكراً لقيادة التيار والمهندس حرب اختيارهم ابن المنية المهندس زكريا عقل ليكون في عداد هذه اللائحة، متمنياً التوفيق والانتصار للجميع يوم الأحد في 13 حزيران.

بدوره شكر المهندس حرب “الأصدقاء في قطاع المهندسين بمنسقيات “تيار المستقبل” في المنية والضنية وعكار على دعوتهم الكريمة لأكون بينكم اليوم في هذه المنطقة العزيزة على قلوبنا جميعاً”.

وقال المهندس حرب “ها قد حان موعد الإستحقاق الإنتخابي بعد انتظارٍ طويلٍ وتأجيل متكرر لأسباب مختلفة غير خافية على أحد. لكن المهم الآن أننا وصلنا الى الربع الساعة الأخير. يوم الأحد في ١٣ حزيزان يجب ان يكون يوماً نقابياً بامتياز، ويوماً ديموقراطياً بامتياز،  ويوماً لتقولوا كلمتكم الحاسمة في صناديق الإقتراع، نريده عرساً ديموقراطياً ومشهوداً لنقابتنا بكل ما للكلمة من معنى”.

وأشار المهندس حرب “قد يسأل البعض منكم لماذا سنختار “بهاء حرب” ولائحته الإنتخابية؟

وهو سؤال محقٌ وضروريّ،  لا بل وهو واجب على كل واحد منكم قبل التوجه للإدلاء بصوته في صندوقة الإقتراع .

أقول لكم بكل صراحة، أنا زميلكم “بهاء حرب” لم أقدّم ترشيحي لمنصب نقيب المهندسين في الشمال إلا عن قناعة وادراك بأنني قادر على خدمتكم وخدمة نقابتنا في شتى المجالات المهنية والمالية والإدارية والصحية التي تهمّ كل فردٍ منكم يعتبر نفسه جزء لا يتجزأ من هذه النقابة.”

وأضاف المهندس حرب “على هذا الأساس، طرحت أمامكم منذ أشهرٍ عديدة برنامج عمل مفصّل ليس من باب الترف وهواية اطلاق الوعود، بل من باب الاحترام لكم ولنفسي، وثقل المهمة التي أنوي تحمّلها مع زملائي في اللائحة، إن كُتِبَ لي ولهم إن شاء الله بمحبتكم ودعمكم النجاح والتوفيق يوم الأحد في ١٣ حزيران. وحتى لا أقع في تكرار تعداد بنود هذا البرنامج الذي أصبح معلوماً لكل واحد منكم، ومنشوراً على حساباتي الرسمية عبر مواقع التواصل الإجتماعي المختلفة، سأكتفي بعرض بعض الخطوط العريضة لهذا البرنامج وأبرزها:

أولاً: سنّ القوانين والعمل على تطوير هيكلية النقابة، ومكننتها ومأسستها لتتناسب مع التطور العلمي في كل الدول

ثانيًا: العمل على دراسة سوق العمل الهندسي لتوجيه الطلاب الجدد للإختصاصات المطلوبة، وتكريس علاقاتي العربية والدولية لتأمين فرص عمل لكم في الداخل والخارج، وخاصة في دول مجلس التعاون الخليجي. ووعدي لكم أن أعطي هذا الموضوع الأهمية القصوى في المرحلة القادمة والدقيقة التي يمرّ بها قطاع الهندسة.

ثالثًا: العمل على تطوير نظام الصناديق وتحسين مداخيلها عبر تنفيذ برامج استثمارية بهدف رفع المعاش التقاعدي ليليق بالمهندس وعائلته.

رابعًا: تأمين مشاركة نقابة المهندسين بشكل كامل كشريك رئيسي بكل المشاريع المطروحة في البلد وفتح أسواق جديدة للمهندس، عبر توقيع اتفاقيات مع الإدارات والوزارات والسفارات لكل الدول المانحة للهبات والقروض المخصصة للمشاريع في لبنان.

خامساً : التعاون مع المجتمع المدني بكل هيئاته لأننا نعتبر أنفسنا جزءً أساسياً منه ومن تطوره في دورة الانتاج العامة.

سادساً: العمل على تخفيض الإشتراك السنوي وتعويضه برسومٍ مقبولة تستوفى من المالكين وغيرهم من المستفيدين. كما أعدكم بالعمل مع الجهات المؤمِنة في النقابة للوصول إلى اتفاقٍ صحيٍ مشرّف وباشراف مباشر من النقابة، يؤمن للمهندس وعائلته الطبابة الكاملة و الدائمة دون المسّ بكرامته أو حقوقه المكتسبة”.

وقال المهندس حرب “إننا نعيش اليوم في أزمة سياسية واقتصادية خانقة، لكنني أؤكد لكم بأن نقابتنا خلال ولايتي لن تكون طرفًا في اي وقت من الأوقات، بل ستكون لجميع المهندسين في الشمال بمختلف تلاوينهم وانتماءاتهم الحزبية والطائفية والمناطقية.”

وتعهّد المهندس حرب ان تبقى” النقابة منارةً مضيئةً يسطع نورها من الشمال إلى كل لبنان، ومثالًا يُحتذى به لجميع النقابات والمؤسسات العامة والخاصة”.

وأشار المهندس حرب بأنه جرى الاتفاق على تسمية اللائحة باسم “نقابة 2024″، مؤكداً بأنه “سوف يتم الاعلان عن كامل أعضائها يوم الأربعاء القادم في 9 حزيران من طرابلس”.

وفي الختام توجّه حرب الى المهندسين بالقول “ليكن صوتكم مدوّياً في 13 حزيران، عبر اقتراعكم بكثافة لجميع أعضاء اللائحة”.

خبر عاجل