سنتا سجن لسارقي ريغارات في بيروت والضواحي

أصدرت‏ محكمة الجنايات في بيروت- الغرفة الثانية برئاسة القاضي سامي صدقي وعضوية المستشارين لما أيوب وربيع معلوف حكما قضى بتجريم محمد مطلك جاسم والقاصر خلف جاسم جرجيس لإقدامهما على سرقة أغطية مجاري تصريف المياه (الريغارات) وبيعها.

وفي وقائع الحكم، تبين أنه في منطقة الكرنتينا، أوقفت دورية من فوج حرس بيروت المتهمين محمد وخلف على متن ” توك توك” وبحوزتهما أربعة ريغارات حديدية، وبالتحقيق معهما لدى فصيلة النهر، ولاحقا لدى مفرزة بيروت القضائية، اعترفا بقيامهما معا بسرقة ريغارات وبيعها في بورة خردة في محلة صبرا، وأفادا بأن سرقة الريغارات توزعت على مناطق الأشرفية، البسطة والكرنتينا مقابل إطفائية بيروت، وأنهما باعاها الى شخص (مجهول الهوية) ملقب بالقردوحي ويقيم في محلة صبرا وهو صاحب التوك توك الذي يستخدمانه في عمليات السرقة.

وبعد سماع ممثل النيابة العامة والكلام الأخير للمتهمين، أصدرت هيئة المحكمة بالإجماع حكما قضى بتجريم المتهم محمد بجناية المادة 638 من قانون العقوبات وسجنه مدة ثلاث سنوات، وتخفيضها الى سنتين مع احتساب مدة احتجازه الاحتياطي وتوقيفه الوجاهي، كما قضى بتجريم المتهم القاصر خلف بالجناية نفسها وإحالته جانب محمكة الجنايات في بيروت لعلة القصر سندا للقانون رقم 422/2002.​

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل