معركة تقويض “المشروع” بدأت


مواكبة للأحداث المالية المستجدة، طفا على سطح الاهتمامات ملف قديم ـ جديد آخذاً طريقه القانونية نحو التطبيق. لكن مصادر معنية متابعة، تتوقع أن يكون مصيره شبيهاً بمصير مئات المشاريع الأخرى وبألا يتمكن من الوصول الى آلية التطبيق، لافتة، في حديث لموقع “القوات اللبنانية” الإلكتروني، الى أن معركة تقويضه والإطباق عليه بدأت، وفي حال وصل الى التصويت، وحاز “إعلامياً” وعلى مرأى من اللبنانيين على الإجماع “رفعاً بالأيدي”، فإن تعديلات كثيرة ستدخل عليه مفرّغة بنوده من مضمونها بحيث لا يعود نافعاً.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل