قداس على راحة أنفس ضحايا انفجار المرفأ لـ”قوات” نيوجرسي

أقام مركز نيوجرسي في حزب القوات اللبنانية قداسًا إلهيًّا على راحة أنفس شهداء تفجير مرفأ بيروت، وعلى نية المصابين والمتضررين على إثر تلك الكارثة التي حلت بلبنان والتي لا زالت حتى الآن من دون نتائج في التحقيقات والفاعل ما زال مجهولاً وبيروت ما زالت تنزف.

ترأس الذبيحة الإلهية الأب سيمون الحاج وعاونه الشمامسة جوزف شبلي ومايكل شرشفليان حيث تطرق الشماس جوزف شبلي في عظته إلى معاناة أهل الشهداء والمتضررين و على ضرورة احلال السلام في لبنان والمنطقة و العالم.

حضر القداس مسؤول الإعلام والعلاقات العامة في منسقية الولايات المتحدة الاميركية كميل ساسين ورئيس مركز نيو جرسي جوزف عبدو ونائبه ربيع حريز ونائب رئيس مركز نيويورك روي فرحات وحشد من الملتزمين والمناصرين، إضافة إلى أبناء رعية كنيسة مار شربل.

وتناقش المشاركون بعد القداس في وثيقة النقاط الأربع بالنسبة إلى دعم الاحتياطي الالزامي ومنع المس به، والمطالبة بلجنة دولية لتقصي الحقائق في تفجير المرفأ، والمطالبة بحياد لبنان ومؤتمر دولي تماشيًا مع ما طالبت به بكركي، كذلك قضية اللجوء السياسي الى لبنان، لا سيما السوري، بخاصة بعد الانتخابات الرئاسية السورية الأخيرة ومشاركة اللاجئين بها ما أسقط عنهم صفة اللجوء لعدم خوفهم من الجهة التي صوّتوا لها وهي كانت سبب لجوئهم إلى لبنان.

كما تلا الذبيحة الإلهية دعوة من مركز نيو جرسي إلى الحاضرين جميعهم لتناول غداء رحمة عن راحة أنفس شهداء المرفأ.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل