الأحرار: “الصحة” تهدف إلى جعل القطاع رهينة النظام الصحي الإيراني

عقد المجلس السياسي في حزب الوطنيين الأحرار اجتماعه الاسبوعي في المقر الرئيسي في السوديكو برئاسة رئيس الحزب كميل دوري شمعون، واستنكر المجتمعون “ما تعرض ويتعرض له القطاع الطبي والإستشفائي من إنهيار كارثي على يد السلطة السياسية، وبخاصة على يد وزيري الصحة السابق والحالي التابعين لحزب الله، بسبب السياسة الصحية والدواعي التي انتهجها، بهدف إخضاع هذا القطاع وجعله رهينة النظام الصحي الإيراني الذي غزت أدويته السوق اللبناني، على الرغم من مخالفتهم الأنظمة الطبية والصحية المعمول بها، وعدم مطابقتها للمواصفات الصحية العالمية”.

وأكد في بيان، أن “المجلس يقف بقوة إلى جانب منظمة القمصان البيض، المنبثقة من الثورة في دفاعهم عن الواقع الطبي في البلد، ومناهضتهم غزوة الدواء الإيراني لسوق الدواء اللبناني”، داعيا إلى “المشاركة بكثافة في التظاهرة التي تدعو إليها المنظمة يوم الجمعة 11/6/2021”. ورأى أن “المصيبة الكبيرة هي على كاهل المواطن العادي، الذي بات يخاف من أن يصاب بالمرض لأنه لم يعد يجد له غرفة في مستشفى أو في عيادة طبيب”.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل