اعتقال رجل بزعم تجسسه لصالح روسيا في بولندا

اعتقلت وكالة الأمن الداخلي البولندية المواطن، يانوش أن. بتهمة التجسس لصالح روسيا.

وأوضحت الوكالة في بيان نشر على موقعها الرسمي، اليوم الخميس أنه “وجد المدعي العام أثناء التحقيق أن المشتبه به كان يعمل لصالح روسيا، وقام بتنشيط أعماله بعد احتجاز شريكه بتهمة التجسس. وحاول يانوش، بطلب من موظفي الاستخبارات الروسية إقامة اتصال مع الساسة البولنديين والغربيين، بمن فيهم العاملين في البرلمان الأوروبي”.

وأضاف، “قام المشتبه به بأعماله في أراضي بولندا والاتحاد الأوروبي والدول الأخرى، الأمر الذي كان جزء من مشاريع الدعاية والتضليل الروسية الهادفة إلى إضعاف مواقع بولندا في الاتحاد الأوروبي وعلى الساحة الدولية”.

وأفاد أيضا بأن احتجاز المشتبه به تم في 31 أيار الماضي وأن أفراد الأمن عثروا أثناء عملية تفتيش شقته على مبلغ كبير يقدر بأكثر من 300 ألف زلوتي (ما يعادل نحو 84 ألف دولار) والعديد من ناقلات المعلومات. وأصدرت محكمة بولندية قراراً باعتقال يانوش أن، لمدة 3 أشهر. ويواجه تهمة تصل عقوبتها إلى 10 سنوات في السجن.

 

المصدر:
روسيا اليوم

خبر عاجل