البرلمان المغربي يدين اتهاماً أوروبياً باستخدام المهاجرين القُصر

استنكر البرلمان المغربي، يوم الجمعة، مضمون قرار تبناه نظيره الأوروبي يتهم المملكة باستخدام المهاجرين القصّر “أداة للضغط السياسي”، بعد تدفق آلاف المهاجرين أخيراً إلى جيب سبتة في خضم أزمة دبلوماسية بين البلدين.

وقال مكتب مجلس النواب، في بيان عقب اجتماع طارئ ليل الخميس الجمعة، إن قرار البرلمان الأوروبي “ينطوي على العديد من الأكاذيب”، مشدداً على الوضع القانوني لسبتة الواقعة شمالي المملكة باعتبارها مدينة مغربية محتلة.

وشكّل وصول أكثر من عشرة آلاف مهاجر كثير منهم قصّر، إلى سبتة في منتصف أيار ذروة أزمة كبيرة بين الرباط ومدريد.

وتبنى البرلمان الأوروبي بأغلبية 397 صوتا، الخميس، قراراً اقترحه أعضاء إسبان وينص على “رفض استخدام المغرب لضوابط الحدود والهجرة، ولاسيما القصر غير المصحوبين بذويهم”، واعتبر ما حصل “أداة للضغط السياسي على دولة عضو في الاتحاد”.

المصدر:
سكاي نيوز عربية

خبر عاجل