ملك الذكاء!!!

كتبت جوزفين حبشي في “المسيرة” – العدد 1717

هل تذكرون أغنية ملكة جمال لبنان التي كتبها الراحل منصور الرحباني؟ «للصبية الملكة تاج وصولجان، طلعت من الحكاية قمر الزمان». طيّب، والآن رندحوا الأغنية، وتخيّلوا طرابين حبق التيار القوي، يمرون أمامكم، يتغندرون، يوزعون إبتسامات ونظرات تشرشر ذكاءً، إستعدادا لإبهاركم خلال انتخاب «ملك ذكاء لبنان القوي»… وكان الله في «عون» اللجنة، فاختيار الأكثر ذكاءً بينهم، مهمة مستحيلة.

رئيس اللجنة  «فلتة زمانو» وضع نظاراته الطبية لمزيد من الكاريزما العابرة للقارات. وسأل: «ما تخلوني… إحتار كتير. أتحفوني بجملة تجعلكم جديرين بتاج الذكاء». إبتسم المشتركون وتنفسوا الصعداء، و«خيّ شو هيّن هالسؤال».

أولى المتبارين، مي… زيادة، صديقة جبران… خليل جبران في الفهم والفلسفة: «أول شي بونسوار، وتاني شي بعد لبنان وجبران، طبعا إيران، لأنني أحب حياكة السجاد. حياكة السجاد تعلمنا الصبر» و… ” وصفولي الصبر لقيتو خيال»…

الثانية، سكارليت القهّارة: «وأول شي غود إيفنينغ، وتاني شي الرئيس عون لم يقل إن الرئيس الحريري كاذب. قال إنه يكذب»…. واقشعر بدن الجميع، قبل أن تنفجر القاعة بالتصفيق على أنغام «ميّل يا غزيّل، ويا غزيّل ميّل».

المشترك الثالث روجيه السادس عشر، تقدم  على المسرح بكل شجاعة كأنه نابوليون بونابارت يخوض معركة واترلو. وألقى قنبلته التاريخية، التي بسببها فشلت المبادرة الفرنسية، وأخذ الرئيس ماكرون على خاطره. «إنو مش هيّنة»

يسحب روجيه السادس عشر بساط مي حائكة السجاد الإيراني، من تحت قدمي ماري أنطوانيت الفرنسية، وينسبه لماري روز من الأشرفية… ومن وحي الجواب بُثت أغنية «الأشرفية البداية»، فأخذ «فلتة زمانو» على خاطره، وقرر أن ينسحب ولكن… ما خلّوه!

اما ختامها فمسك مع الفارس النبيل الذي تفرّد بجواب أينشتايني: «ما فعلته القوات بمنع السوريين من الوصول  الى السفارة السورية كان خوفاً من أن تأتي النتيجة إيجابية لصالح بشار الأسد، فتعطي حجة للمطالبين بعودتهم الآمنة الى بلادهم طالما  هم ليسوا ضد بشار. القوات تريد بقاءهم في لبنان. هيدا المطلوب منهم.»

ماذا؟؟؟؟ كيف؟؟؟ إرتبك مقدم الحفل، وطلب من النبيل أن يصيغ جوابه مجددًا، بشكل مبسّط أكثر، حتى يتمكن الشعب العادي من فهم جوابه الفلسفي الميتافيزيقي السريالي العبثي الذي فاز بموجبه وبالإجماع بلقب «ملك ذكاء لبنان القوي».

والختام مفرقعات نارية و…» للملك نبّولا تاج وصولجان»!

للإشتراك في “المسيرة” Online:

http://www.almassira.com/subscription/signup/index

from Australia: 0415311113 or: [email protected]​​

المصدر:
المسيرة

خبر عاجل