قطاعات البلد تتهاوى كأحجار “الدومينو”‏

الصيدليات مقفلة “قسرياً” اليوم وغداً، مرضى غسيل الكلى كانوا على موعد مع “الموت السريري” بدءاً من الأسبوع المقبل، القطاع الطبي بشقّيه الاستشفائي والمختبري يلفظ أنفاسه الأخيرة، “طوابير البنزين” تتمدد والمحطات ربطت “خراطيمها” بمخزون المصرف المركزي، أزمة طحين بدأت تلوح في الأفق مع اتجاه وزارة الاقتصاد لرفع الدعم عن بعض منتجاته… كل قطاعات البلد تتهاوى كأحجار “الدومينو”، والناس تتساقط كـ”البيادق” على لوحة “شطرنج” السلطة… والمؤشرات الداخلية والخارجية كلها تؤكد أنّ “الآتي أعظم”.

المصدر:
نداء الوطن

خبر عاجل