لبنان عالق بين حكومة مستسلمة ورئاسة “شحّادة”

بدل أن يسارع المسؤولون رأفةً بالبلاد والعباد إلى تحريك عجلة الإنقاذ ومغادرة مربّع التحاصص والاستقتال على المقاعد الوزارية، تستمر السلطة في سياسة التخاذل والمكابرة والتنصل من المسؤولية، بين رئيس حكومة 8 آذار حسان دياب الذي “رفع العشرة” أمس أمام أهالي شهداء انفجار المرفأ بحجة أنّ “الفساد هزمه”، ورئيس جمهورية 8 آذار ميشال عون الذي حوّل عهده إلى عهد “شحّاد ومشارط” بحسب تعبير مصادر نيابية معارضة، في معرض تعليقها على كلامه أمام وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة مطالباً بزيادة المساعدات إلى لبنان باعتبارها “ليست كافية”.

المصدر:
نداء الوطن

خبر عاجل