إسرائيل لمصر: لتهدئة الوضع في غزة

 

بعد أن خُرق لأول مرة أمس الثلاثاء، وقف إطلاق النار الذي توصل إليه الشهر الماضي بين تل أبيب والفصائل الفلسطينية في غزة، عقب 11 يوما من القتال بين الطرفين، شددت الحكومة الإسرائيلية الجديدة على وجوب وقف التصعيد.

وطلبت إسرائيل طلبت من القاهرة تهدئة الوضع في القطاع قبل أن يتدهور بسرعة. أتى هذا الطلب، بعد أن شنت إسرائيل ضربات جوية على القطاع المكتظ بالسكان، لأول مرة أمس، ردا على إطلاق بالونات حارقة منه.

فيما أعلن الجيش الإسرائيلي أن طائراته هاجمت مجمعات عسكرية في غزة، بعد إطلاق بالونات حارقة نحو حقول في جنوب إسرائيل. كما أكد في بيان أنه “مستعد لكافة السيناريوهات بما فيها تجدد القتال”.

جاء هذا التصعيد “المدروس” حتى الآن، والذي لا يناسب تأزمه أكثر أي طرف، في أعقاب مسيرة نظمها في وقت سابق قوميون يهود متطرفون. فيما هددت حماس بالرد على المسيرة التي عرفت بـ”مسيرة الأعلام”.

المصدر:
العربية

خبر عاجل