العالم يحتفل بيوم السيلفي

احتفل عشاق التصوير في العالم بيوم “السيلفي” الذي صادف 21 حزيران، إذ دفعت الشعبية المتنامية التي حققتها هذه الصور إلى دخولها قاموس أكسفورد الشهير في عام 2013.

ويعود الفضل في ظهور السيلفي إلى روبرت كورنيليوس من فيلادلفيا، والذي التقط أول صورة من هذا النوع سنة 1839، حيث كان يضع إطارا صناعيا يقف فيه دقيقة، ومن ثم يزيل الغطاء عن عدسة الكاميرا فيتم التصوير.

وحاولت دراسات نفسية كثيرة تحديد أسباب تعلق الكثيرين بالسيلفي، حيث كشف موقع “سيكولوجي توداي” وجود خمسة دوافع لذلك، وهي النرجسية والمشاركة والتواصل والاستخدام الوظيفي وتعزيز الشعور بتحسّن الذات وأخيرا التصوير لحفظ الذكريات.

وعلى الرغم من المتعة التي توفرها صور السيلفي لعشاقها إلا أنها تحتوي على مخاطر كثيرة، إذ تسببت في وفاة 259 شخصا حول العالم في الفترة بين تشرين الأول 2011 وتشرين الثاني 2017. وكان نصيب الهند من هذا الرقم 159 شخصا، لقوا مصرعهم أثناء محاولات التقاط صور شخصية مميزة.

 

المصدر:
العرب اللندنية

خبر عاجل