السياسي المأزوم “فك الصرّة”

يعمد سياسي مأزوم، منذ مدة، على “فك صرّته” عند كل سقطة سياسية. وتكشف مصادر إعلامية، لموقع القوات اللبنانية الإلكتروني، عن أن السياسي المعني “يقوم بتوزيع الأموال على بعض الإعلاميين الذين يدورون في فلكه لكي ينشطوا بتسويق أخبار إيجابية عنه بعد كل إطلالة فاشلة له، في محاولة يائسة لترميم صورته التي تشوَّهت إلى درجة كبيرة، خصوصاً بعد انطلاق ثورة 17 تشرين الأول 2019، إذ يُحمَّل القسم الأكبر من المسؤولية عن الانهيار القائم”.

وتشير المصادر ذاتها، إلى أن السياسي المأزوم “يدفع بالليرة اللبنانية، مستثنياً بعض الإعلاميين الذين يدفع لهم بالدولار، لمحاولة تجميل الصورة ومحو ما لصق به من انطباع لدى غالبية الرأي العام عن تورطه الكبير بالفساد، خصوصاً على أبواب استحقاقات انتخابية مفصلية في العام 2022، بلدية واختيارية ونيابية ومن ثم رئاسية. لكن يبدو أن محاولة السياسي لا تؤتي ثمارها، فالناس باتوا في مكان آخر، وشبهة الفساد والسياسات التي أدَّت إلى الانهيار ملتصقة به ولا يمكن محوها”، كما تقول.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل