شيرين عبد الوهاب تستعد للسفر مع ابنتيها

تصدّر اسم شيرين عبد الوهاب ترند تويتر خلال الساعات الماضية بعد إطلاق هاشتاغ يحمل اسم “كلنا شيرين” فور تسريب إحدى التسجيلات الصوتية التي تكشف عن أسرار خاصة بشيرين وزوجها حسام حبيب، الأمر الذي جعلها تخرج للعلن في تسجيل صوتي تنفي كل ما ورد من أخبار عن توتر العلاقة بينها وبين زوجها إثر نشر هذا التسجيل لوالد حسام حبيب الذي نفاه بدوره تماماً، مؤكداً أن المجلة التي نشرته فبركت صوته.

حقيقة الأزمة

خرجت شيرين عبد الوهاب قبل ساعات بتسجيل تنفي كل ما تردد عن توتر العلاقة بينها وبين زوجها حسام حبيب على الرغم من انتشار العديد من الأخبار عن الخلاف الذي حدث بينهما فور تسريب التسجيل الصوتي.

وكانت العديد من المحطات التلفزيونية حاولت التواصل مع شيرين عبد الوهاب للرد على ما تردد إزاء شائعات انفصالها وتأسيس شركة خاصة باسمها بدلاً من الشركة التي كانت ستجمعهما معاً تحت إدارة حسام حبيب، ولكنها رفضت الرد على أي مداخلة وفضلت الخروج لجمهورها عبر صفحتها الرسمية على تويتر بتسجيل صوتي تكشف فيه حقيقة ما يتردد عن انفصالها وخلافها مع عائلة حسام حبيب.

ولم تذكر شيرين اسم والد زوجها نهائياً في التسجيل، واكتفت بالحديث عن حسام وتقديرها وحبها له.

سفر شيرين

على صعيد آخر، قررت شيرين عبد الوهاب أن تأخذ ابنتيها وتسافر إلى إحدى الدول العربية للحصول على فترة راحة بعد انتهاء هذه الأزمة، حفاظاً على ابنتيها ورغبة منها في إبعادهما عن أي خلافات أو توتر.

ويتردد أن سميرة سعيد أول ما ساند شيرين في هذه الأزمة، وطلبت منها أن تتصرف بهدوء للرد على هذه الأخبار من دون أي انفعال حتى تتخذ القرار الصائب.​

المصدر:
نواعم

خبر عاجل