“قوات” ـ جزين: التحرك ليس موجهاً ضد أي طائفة أو حزب

استنكر مركز جزّين في حزب القوّات اللبنانيّة الإعتداء الذي تعرّضت له المدينة وشرطة بلديتها على أيدي مجموعة من الخارجين على القانون، وذلك أثناء قيام دورية من الشرطة بواجبهم لناحية فرض النظام على إحدى محطات تعبئة البنزبن في المدينة.

وتابع المركز، في بيان، “كما تهيب القوات اللبنانية بالأجهزة الأمنية والقضائية بضرورة تطبيق القوانين المرعية الإجراء وعدم تنفيذ القانون إنتقائياً والكيل بمكيالين، وتصنيف المواطنين بين مَن هم درجة أولى وآخرين من الدرجة الثانية.

وتثني القوات اللبنانية على تضامن أبناء جزين ووقوفهم بمختلف مشاربهم وميولهم السياسية صفاً واحداً نصرةً للحق والحقيقة، كما تؤكد “القوات اللبنانية” في جزّين أن هذا التحرّك ليس موجّهاً ضد أي طائفة أو حزب، وترفض زجّه في زواريب السياسة، أو تفسيره خارج إطاره أو حجمه، وبالتالي فإن “القوات” تُشدد على تمسّكها بالعيش المشترك المبني على الشراكة والمساواة وليس على التبعية والإستلحاق.

كما تستغرب القوات اللبنانية ظاهرة التسابق على تبنّي إطلاق سراح الموقوفين ظلماً، وتسجيل هدف سياسي بمرمى المنافسين أكانوا من الصف الواحد أو على الضفة المقابلة”.

وأردف البيان، “في الختام، تُعاهد “القوات” أهلها في جزّين الوقوف بجانبهم دائماً وأبداً دفاعاً عن وجودهم الحر والأبي في أرض ارتوت بدماء الشهداء وعرق جبين الأجداد”.​

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل