وزيرة العدل الفرنسية السابقة تخضع لتحقيق بشأن معاملات مع كارلوس غصن

قرر القضاء الفرنسي التحقيق رسميا مع وزيرة العدل السابقة، رشيدة داتي، في معاملاتها مع مدير مؤسسة رينو نيسان السابق، كارلوس غصن وجاء في وسائل الإعلام الفرنسية أن التحقيق يركز على مبلغ مليون دولار تلقته داتي منذ 10 أعوام عندما كانت عضوا في البرلمان الأوروبي

ووصفت الوزيرة السابقة التحقيق بأن دوافعه سياسية وكان المحققون الفرنسيون استجوبوا، مطلع هذا العام، غصن في لبنان، حيث يقيم، بعدما هرب من المحاكمة في اليابان بتهمة إجراء معاملات مالية غير قانونية

ويتفرع التحقيق مع وزيرة العدل الفرنسية السابقة عن تحقيق معمق في معاملات غصن، منذ أن هرب من اليابان في 2019 وقد زاره المحققون في لبنان، في أيار الماضي، وأكد مرارا على براءته من التهم الموجهة له، معبرا عن استعداده للتعاون مع القضاء الفرنسي دفاعا عن سمعته

وشرع المحققون في البحث في ملفات داتي منذ 2019 مركزين على مبالغ مالية تلقتها من شركة مختلطة في هولندا أنشأها تحالف رينو الفرنسية ونيسان اليابانية ووظف التكتل الصناعي الفرنسي الياباني، داتي، وعمرها 53 عاما، بعدما تخلت عن الوزارة من أجل الترشح لانتخابات البرلمان الأوروبي

ونفت داتي مخالفة القانون في المكافآت التي تلقتها نظير عملها مستشارة من 2010 إلى 2012، وأكد محاموها أن جميع المبالغ التي تلقتها مصرح بها وفق القانون.

المصدر:
bbc arabic

خبر عاجل