المطران عودة لوفد طلاب “القوات”: مَن يخاف الحقيقة يلجأ للحصانات

قام وفد من مصلحة الطلاب في القوّات اللبنانيّة، تقدّمه رئيس المصلحة طوني بدر، بزيارة لمتروبوليت بيروت للروم الأرثوذكس المطران الياس عودة في مقرّ المطرانية في بيروت، وذلك في إطار زيارات المصلحة للمرجعيات السياسية والروحية.

رحّب عودة بالوفد وأعرب عن فرحه لاستقباله واعتبر أن “شباب الوطن قادر على تغيير الواقع نحو الأفضل، وطالب باعتماد المحبة وتقبّل الآخر كعنوان للعمل، مع كامل الإلتزام بالقضية الوطنية ومفهوم الإنتماء إلى أبعد الحدود”.

كما أكّد عودة أنّ كلّ من يخاف من الحقيقة يلجأ إلى الحصانات. لذلك، لا بدّ من تحقيق العدالة وما ينجزه القاضي بيطار هو عملًا جبّارًا يحمل في طيّاته أملًا لأهالي الشهداء والضحايا والمتضرّرين، وأوصى عوده الطلاب أن يكونوا رسل المعرفة، وقال لهم، “إعلموا أنّ الله لا يتخلى عنكم طالما تتمسكون بالإيمان، وإن أراد اللبنانيون فعلًا بناء وطنهم، فهم قادرون على ذلك لأن الإرادة الصلبة هي الجوهر والسلاح الحقيقي”.

من جهته، أكّد بدر أن “هذه الزيارة تأتي في سياق تأكيد مصلحة طلاب “القوات” على دعمها لمواقف المطران الوطنية التي تشكّل أمل الشباب للبقاء في لبنان. أما سياسياً، ولا سيّما فيما يتعلق بجريمة تفجير المرفأ، فنُصرّ على رفع الحصانات لإظهار الحقيقة تأكيداً على مساعي القاضي بيطار من أجل تحقيق العدالة”. وأكّد بدر إصرار الشباب على البقاء في أرضهم؛ وبالتالي، يتطلّب هذا البقاء مقوّمات الصمود وأبرزها مواجهة تحالف المافيا-الميليشيا وهو عدوّ الشعب اللبناني الحرّ”.

وأشار بدر إلى مصاعب الطلاب في لبنان في ظلّ الأوضاع الراهنة، لا سيّما على المستوى التعليمي فيما يتعلّق بالجامعة اللبنانية والمدارس الرسميّة، بالإضافة إلى أزمة ارتفاع الأقساط وتدهور سعر صرف الليرة. وكشف بدر عن البدء بأعمال التحضير للمؤتمر العام لمصلحة الطلاب قائلًا إنّ “المصلحة ستطرح وثيقة شبابية تُعنى بشؤون الطلاب والشباب في لبنان”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل