عون مرتاح: ميقاتي يمتلك “ملكة” الهدوء

آثرت مصادر مطلعة على أجواء القصر الجمهوري الإبقاء على نفحة التفاؤل في مقاربة مشاورات التأليف، على اعتبار أنّ رئيس الجمهورية ميشال عون “مرتاح لأجواء النقاشات مع الرئيس المكلف الجديد نجيب ميقاتي ويراهن على مرونته وقابليته للتعاون”، موضحةً أنّ “الأجواء التي تسود النقاشات بين الرئيسين إيجابية جداً، خصوصاً وأنّ الرئيس ميقاتي يمتلك “ملكة” الهدوء وعدم تعظيم الأمور، ويبدي تجاوباً ورغبة مشتركة مع عون لتحقيق التقدم في مسار التشاور حتى تتأمن ولادة سريعة للحكومة”.

وإذ لفتت، لـ”نداء الوطن”، إلى أنّ ما تحقق حتى الساعة هو “تثبيت الحقائب التي اتفق على توزيعها من خارج الحقائب السيادية”، نقلت المصادر أنه “بقي عدد من الحقائب الأساسية التي سيجري تثبيتها في اللقاء الرابع المرتقب نهار الاثنين قبل الشروع في حسم توزيع الحقائب السيادية، سواء لناحية ما إذا كان سيطبق عليها مبدأ المداورة أم سيبقى توزيعها كما هو قائم راهناً”، ولم تُخفِ في هذا السياق وجود بعض “النقاط العالقة التي تحتاج إلى مزيد من التعمّق في البحث لا سيما في ما خصّ الحقائب السيادية”.

وشددت على أنّ “الرئيسين اتفقا في ضوء ذلك على الاستفادة من عطلة نهاية الاسبوع لإجراء مزيد من التشاور قبل استكمال النقاش حول تثبيت ما تبقى من حقائب لا تزال قيد الدرس، تمهيداً للانتقال إلى المرحلة الحاسمة والتي تشمل عملية إسقاط الأسماء على الحقائب، أو ما يُعرف في مصطلحات تشكيل الحكومات: إسقاط الأسود على الأبيض”.

وأوضحت مصادر سياسية قريبة من مطبخ بعبدا، لـ”اللواء”، أن لقاء رئيس الجمهورية عون مع ميقاتي والذي يمكن اعتباره الأطول بينهما (ساعة) مقارنة باللقاءات السابقة بينهما استكمل البحث في توزيع الحقائب على الطوائف وفق الصيغ التي حكي فيها أول من أمس أو التي تم تبادلها.

وقالت المصادر، لـ”اللواء”، ان الأجواء إيجابية والرئيسين يعتبران أنهما حققا تقدماً في مسار التشاور كي تتأمن ولادة سريعة للحكومة. وفهم أن هناك نقاطاً تحتاج إلى ما بعرف باللمسات الأخيرة على بعض الوزارات ولاسيما السيادية منها ومن المرتقب أن يلتقيا يوم الاثنين لاستكمال ما تبقى من الحقائب التي تشكل موضع درس وتشاور معلنة أن الجو إيجابي. وقالت المصادر ان بعض الوزارات تم الاتفاق بشأنها.

وعلم أن الرئيس ميقاتي يحاول انحاز تشكيلته سريعاً ربما الأسبوع المقبل وإن عون يشاركه الرغبة في إنجازها سريعاً أيضاً. ونفت المصادر إن يكون البحث تناول أسماء للتوزير باعتبار أن هذه المسألة بتم التداول بها بعد توزيع الحقائب بشكل نهائي.

المصدر:
نداء الوطن

خبر عاجل