وفاة رجل بعد احتجازه بتظاهرة ضد تدابير “كورونا” في ألمانيا

قالت شرطة برلين إن رجلاً بالغاً من العمر 49 عاماً، توفي بعدما احتجزه أفراد الشرطة خلال احتجاجات أمس الأحد ضد إجراءات الحكومة الألمانية لمكافحة فيروس كورونا.

وأضافت الشرطة اليوم الاثنين أن الرجل اشتكى من وخز في ذراعه وصدره بينما كان أفراد الشرطة يفحصون هويته في حي ميتي بالعاصمة، حيث احتشد الآلاف من المتظاهرين على الرغم من الحظر الرسمي على المظاهرات.

وقدم أفراد الشرطة الإسعافات الأولية للرجل حتى وصلت سيارة إسعاف ونقلته إلى المستشفى حيث توفي لاحقاً، بحسب الشرطة، التي قالت إنه تم فتح تحقيق في وفاة الرجل.

وتم اعتقال حوالي 600 شخص خلال المظاهرات، التي شهدت اندلاع أعمال عنف حيث تحدى المتظاهرون أوامر التفرق وحاولوا اختراق خطوط الشرطة. وقالت متحدثة باسم الشرطة إن السلطات لا تزال تحاول تحديد عدد المتظاهرين وأفراد الشرطة الذين أصيبوا خلال أحداث أمس.

المصدر:
روسيا اليوم

خبر عاجل