السعودية تعدم مواطناً بعد إدانته بالخروج المسلح على سلطات الدولة

أعدمت السلطات السعودية، اليوم الثلاثاء، مواطنا في المنطقة الشرقية، بعد إدانته بالخروج المسلح على سلطات الدولة، والشروع في قتل رجال الأمن بإطلاقه النار عدة مرات على نقاط الضبط الأمني والدوريات الأمنية في عدة أماكن بمحافظة القطيف مستخدماً في ذلك أسلحة كانت بحوزته.

وأصدرت وزارة الداخلية بيانا بشأن تنفيذ حكم القتل، جاء فيه أنه “اشترك مع عدد من المجرمين في الإخلال بالأمن الداخلي واستهداف رجال الأمن، ومول الإرهاب والأعمال الإرهابية من خلال تلقيه مبالغ مالية من مستقبلي الأسلحة مقابل مساعدتهم في نقلها وإخفائها وعلمه بتهريب تلك الأسلحة إلى داخل المملكة وتستره على ذلك”.

كما سعى الجاني، وفقا للبيان الذي نقلته وكالة الأنباء السعودية، إلى “زعزعة النسيج الاجتماعي واللحمة الوطنية بالمشاركة في المسيرات وأعمال الشغب، ومتاجرته بالمخدرات وترويجها، وتعاطيها”. وكانت الشرطة ألقت القبض على الجاني المذكور فيما أصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة بحقه حكما يقضي بثبوت ما نسب إليه.

وتابع البيان، “لكون ما أقدم عليه من جرائم عديدة وما انطوت عليه من مجاهرة ومكابرة واعتداء وخروج على النظام العام وتمرد على ولي الأمر وخروج عن طاعته، وما يترتب على مثل هذه الجرائم والجنايات من فوضى وضرر يلحق بالمجتمع، ولأن الجرائم المذكورة صدرت بتخطيط وتمالؤ وتواطؤ، وارتكابها يوجب تشديد العقوبة لتكون قاطعة لشره وزاجرة ورادعة لغيره، فقد تم الحكم بقتل المذكور تعزيرا”.​

المصدر:
الحرة

خبر عاجل