العثور على ناشط بيلاروسي مفقود مشنوقاً في أوكرانيا

عثر على ناشط بيلاروسي مفقود مشنوقا في حديقة بالعاصمة الأوكرانية، وفق ما أعلنت الشرطة اليوم الثلاثاء، موضحة أنها فتحت تحقيقا في جريمة الحادث. وقالت الشرطة في بيان إن “المواطن البيلاروسي فيتالي شيشوف، الذي فقد في كييف أمس الإثنين، عثر عليه اليوم مشنوقا في إحدى حدائق كييف، ليس بعيدا عن المكان حيث كان يقيم”.

ويترأس شيشوف “البيت البيلاروسي” في أوكرانيا، وهو منظمة غير حكومية تساعد المواطنين الراغبين بالفرار جراء القمع في بيلاروس. وذهب الناشط لممارسة رياضة الركض في كييف صباح الاثنين، لكنه لم يعد وتعذر الاتصال به على هاتفه النقال. ونقلت المنظمة الحقوقية فياسنا على تلغرام عن أصدقاء شيشوف قولهم إن “غرباء” تتبعوه أثناء ممارسته الركض مؤخرا.

ويكثف الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشنكو حملة القمع ضد كافة أشكال المعارضة منذ تظاهرات الاحتجاج غير المسبوقة التي اندلعت العام الماضي. وفر كثير من البيلاروسيين من بلادهم، غالبا إلى أوكرانيا وبولندا وليتوانيا، على خلفية حملة القمع الشرسة، وهي جمهورية سوفياتية سابقة يحكمها لوكاشنكو منذ العام 1994 بقبضة من حديد. وفي أيار الماضي أعلن البيت الأبيض عن فرض عقوبات على بيلاروسيا لإجبارها طائرة ركاب أوروبية كانت تعبر مجالها الجوي على الهبوط في مينسك لاعتقال راكب معارض للنظام.

وقالت المتحدثة باسم الرئاسة الأميركية جين ساكي إن إرسال نظام الرئيس ألكسندر لوكاشنكو مقاتلة حربية لإجبار الطائرة التابعة لشركة “رايان إير” الأوروبية على قطع رحلتها الدولية والهبوط في مطار مينسك حيث اعتقل الصحفي والناشط البيلاروسي المعارض رومان بروتاسيفيتش يمثل “إهانة مباشرة للمعايير الدولية”. وأضافت أن العقوبات تستهدف 9 شركات بيلاروسية مملوكة للدولة وأعضاء رئيسيين في نظام الرئيس ألكسندر لوكاشينكو، مشيرة إلى أن فرض مزيد من العقوبات على مينسك لا يزال خيارا مطروحا. وطلبت دول الاتحاد الأوروبي من شركات الطيران الأوروبية عدم دخول المجال الجوي البيلاروسي بسبب الحادث.

المصدر:
الحرة

خبر عاجل