جلسة وساطة بين الاتحاد الوطني للنقابات ونقابة سائقي شاحنات المرفأ

حجم الخط

أعلن الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان (FENASOL) أنه “عقد مع اللجنة التأسيسية لنقابة سائقي الشاحنات في مرفأ بيروت جلسة وساطة في وزارة العمل، وحضر من الطرف الثاني نقابة اصحاب مالكي الشاحنات في مرفأ بيروت وممثل عن اصحاب شركات التخليص الجمركي في مرفأ بيروت. كما حضر المدير العام لوزارة العمل ومستشار الوزيرة”.

وأشار في بيان الى أنه “تم خلال الاجتماع والمفاوضات في وزارة العمل، طرح كافة المطالب المعيشية وعلى رأسها تصحيح الرواتب بعد ان تآكلت بفعل انهيار الليرة اللبنانية والارتفاع الجنوني للدولار الاميركي، مع العلم ان مالكي الشاحنات يتقاضون أتعابهم لقاء الحمولة وايصال البضائع لبيروت وللمناطق اللبنانية بالدولار الاميركي بينما رواتب سائقي الشاحنات بالعملة اللبنانية واصبحت لا تكفي لسد رمق فرد في الشهر فكيف الحال بهم هم وعائلاتهم”.

وأوضح أنه “تم الاتفاق في نهاية الاجتماع على المتابعة غداً الثلاثاء والخميس المقبل، بعد ان طلبت نقابة مالكي الشاحنات مهلة لدراسة مطالب سائقي الشاحنات والعمال وسائقي الرافعات في حرم مرفأ بيروت من قبل اصحاب شركات التخليص الجمركي. وقد أبلغ رئيس الاتحاد الوطني النقابي كاسترو عبد الله اصحاب مالكي الشاحنات بأن يوم غد الثلاثاء إن لم تكن ردودكم ايجابية بتصحيح الرواتب وبدفع بدل نقل والمنح المدرسية، فسنعود للإضراب العام المفتوح ابتداء من صباح الأربعاء”.

ولفت البيان الى أنه “بعد انتهاء الاجتماع، توجه رئيس الاتحاد الوطني النقابي كاسترو عبد الله واللجنة التأسيسية لنقابة سائقي الشاحنات مجدداً الى مرفأ بيروت، وعقد رئيس الاتحاد النقابي جمعية عمومية لسائقي الشاحنات والعمال على ارض المرفأ، شارحاً لهم ما جرى خلال الاجتماع في وزارة العمل، مشدداً امامهم على وحدة موقفهم النقابي والعمالي في مواجهة اصحاب الشركات ومالكي الشاحنات، طالباً منهم رفع الاضراب اليوم واعادة فتح المداخل والمخارج المؤدية الى مرفأ بيروت. وهنأهم على صلابتهم ووحدتهم وروعة تنفيذهم للإضراب اليوم منذ الصباح الباكر والالتزام به. وقال لهم: معاً سنتابع قضيتكم المطلبية المحقة ومعاً ويداً واحدة سنبقى حتى تحقيق كافة المطالب القانونية والمعيشية لكم”.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل