مصلحة “الصهر” أولاً… حكومة لبنان اليوم بين الولادة و”الخربطة”‏

يبدو لبنان اليوم متأهباً للافراج عن تشكيلة حكومية “كل قلبنا معها ومل”، الا أن الخوف من قطب مخفية تقتل الإيجابية المحتملة وارد ‏مع سلطة تتلاعب بكل الأمور وفقاً لمزاجيتها ومصالحها، إذ لا مصلحة تعلو على منفعة “الصهر” الذي يضع يده في كل الأمور ‏ويحركها وفقاً لطموح فريقه الرئاسي.‏

حكم مشهد لبنان اليوم ضياع هائل، بين توقع التشكيل مساء على أبعد حد وبين اعتبار الإيجابية ضمن شائعات بثت مرات عديدة ‏سابقة. واكدت مصادر قصر بعبدا ليل أمس الخميس حصول الاتصال بين رئيس الجمهورية ميشال عون والرئيس المكلف تشكيل ‏الحكومة نجيب ميقاتي مساء في اطار التنسيق وتبادل الاسماء. وقالت لـ”الجمهورية”، “اذا مشي الحال وما صار شي بالليل يخَربِط، ‏ممكن يكون في لقاء بكرا الجمعة واعلان الحكومة اذا مِشي كل شي من دون حصول مفاجآت”.‏

من جهتها، أكدت مصادر ميقاتي ان “مقره لم يشهد أمس الخميس اي حركة ناشطة على مستوى عملية التأليف من دون ان تتوقف ‏الاتصالات القائمة بين الوسيطين رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل وقنصل لبنان في موناكو مصطفى الصلح (صهر شقيق ‏الرئيس المكلف)”.‏

وردد محيطون بالرئيس المكلف عبر “الجمهورية” انه لن ينتظر كثيراً، مؤكدين سقوط بعض الأسماء خلال المفاوضات غير المباشرة ‏من دون ان يؤكدوا حصول الاتصال المباشر بينه وبين عون أمس الخميس. ورفض هؤلاء الدخول في التفاصيل توازياً مع تأكيدهم ‏عدم تحمّل المسؤولية عن كل الاجواء الايجابية التي تبثها أوساط بعبدا وبعض المحيطين بها، ذلك انّ الحديث عن تسهيلات للتشكيل ‏أمر مشكوك به الى درجة كبيرة، وأن مجرد استعراض الاسماء التي رفض أصحابها تسميتهم لدى بعبدا والبياضة تحديدا أو تلك التي ‏اقترحتها بعبدا تؤكد هذه الاجواء.‏

وينتظر لبنان ما ستفضي إليه مفاوضات “الصهرين” لرسم خريطة الحصص في التشكيلة الوزارية العتيدة، وواصلت دوائر قصر بعبدا ‏خلال الساعات الأخيرة إطلاق القنابل الدخانية في الفضاء الإعلامي تطبيلاً وتهليلاً بقرب ولادة الحكومة، بشكل بدت معه مصادر ‏القصر ليلاً في قمة التفاؤل حيال تذليل آخر العقد المتبقية، مبديةً ثقتها بأنّ نهار اليوم سيحمل معه “لبشرى المنتظرة بإعلان ولادة ‏الحكومة. في حين بدا على الضفة المقابلة الرئيس المكلف نجيب ميقاتي “آخر من يعلم” بهذه الأجواء التفاؤلية، واكتفت أوساطه تعليقاً ‏عليها بالقول، “يا خبر اليوم بفلوس بكرا ببلاش”، وفقاً لـ”نداء الوطن”.‏

ولفتت مصادر نيابية بارزة، عبر “الديار”، الى انها “سمعت كلاماً لافتاً من الرئيس المكلف تشكيل الحكومة نجيب ميقاتي حيال ‏اصراره على الاستمرار بمهمته كرئيس مكلف، مهما طالت عملية التفاوض، وفوجئت بعدم رغبته بالاعتذار، كما كان يلوح سابقاً، ‏واشارت الى انه بات اكثر تشدداً حيال هذه المسألة لجهة رفضه ان يحرجه احد لاخراجه، ونقلت عنه كلاماً تسمعه لاول مرة حول ‏خروجه ورئيس الجمهورية ميشال عون سوياَ من المسؤولية بعد نحو عام، اذا لم تفكك العقد المزروعة من طريق التأليف، وهو موقف ‏يحمل دلالات خطيرة لجهة التشكيك في حصول انتخابات نيابية في موعدها، وكذلك الانتخابات الرئاسية؟!”.‏

من جهتها، كشفت “اللواء”، عن المسودة الرئيسية للحكومة التي رست ليل الخميس على الأسماء الآتية:‏

المسلمون السنّة‎:‎

الرئيس ميقاتي رئيساً للحكومة‎.‎

بسّام المولى للداخلية‎.‎

أمين سلام للاقتصاد‎.‎

فراس الأبيض (الصحة)‏‎.‎

ناصر ياسين (بيئة)‏‎.‎

الشيعة‎:‎

يوسف خليل (مالية)‏‎.‎

محمّد مرتضى (ثقافة)‏‎.‎

علي حمية (اشغال)‏‎.‎

عباس الحاج حسن (زراعة)‏‎.‎

مصطفى بيرم (العمل)‏‎.‎

الدروز‎:‎

عباس حلبي (التربية)‏‎.‎

عصام شرف الدين (للمهجرين)‏‎.‎

المسيحيون 12 وزيراً‎:‎

موارنة‎:‎

عبد الله بو حبيب (للخارجية) ويعود صباح اليوم إلى بيروت‎.‎

هنري خوري (للعدل)‏‎.‎

جورج قرداحي (اعلام). (تعرض لاعتراض من فريق رئيس الجمهورية)‏‎.‎

وليد قرم (للاتصالات)‏‎.‎

رفول البستاني (للشؤون الاجتماعية)‏‎.‎

ارثوذكس‎:‎

سعادة الشامي (نائب رئيس حكومة‎.‎

العميد المتقاعد موريس سلم (للدفاع)‏‎.‎

وليد فياض (للطاقة)‏‎.‎

كاثوليك‎:‎

جورج كلاس (للسياحة)‏‎.‎

نجلا الرياشي (تنمية ادارية)‏‎.‎

ووزير عن الأرمن، وآخر عن الأقليات.‏

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل