مصر ترفع حالة الاستنفار القصوى

وجه وزير الري المصري محمد عبد العاطي، برفع حالة الاستنفار القصوى بجميع جهات الوزارة استعدادا لموسم الأمطار والسيول. وأكد الوزير المصري على “ضرورة المرور الدوري لضمان جاهزية مخرات السيول ومنشآت الحماية من السيول لاستقبال المياه، وإزالة أي تعديات على المخرات بشكل فوري”.

وشدد على اتخاذ كل الإجراءات اللازمة لضمان حسن أداء وكفاءة سير العمل بكل إدارات الري والصرف والميكانيكا على مستوى الجمهورية، مع مواصلة التصدي بكل حسم لكل أشكال التعديات والمخالفات على نهر النيل والمجاري المائية وأملاك الري، وإزالتها الفورية بالتنسيق مع أجهزة الدولة المختلفة، واتخاذ كل الإجراءات القانونية اللازمة في هذا الشأن، لضمان توفير الاحتياجات المائية اللازمة لكل الاستخدامات وتحسين الخدمات المقدمة لجموع المنتفعين.

واستعرض الموقف التنفيذى للمشروع القومي لتأهيل الترع، موجها بمواصلة بذل الجهد واستمرار الرقابة على الأعمال المنفذة بجميع المحافظات، مع مراعاة كل الاشتراطات والمعايير الفنية، كما تم التوجيه بالإسراع في تنفيذ أعمال تأهيل المساقي بمختلف المحافظات، الأمر الذي يسمح بتحقيق تطوير شامل للمنظومة المائية.

واستعرض عبد العاطى موقف المشروعات التنموية الكبرى التى تقوم الوزارة بتنفيذها حاليا، مثل مشروع مصرف بحر البقر والجاري تنفيذه لمعالجة ملوحة مياه الصرف الزراعي ولتحسين البيئة بشرق الدلتا، ومشروع الاستفادة من مياه الصرف الزراعى بمصارف غرب الدلتا من خلال محطة الحمام لسد الفجوة المائية ومجابهة التغيرات المناخية وتقليل تداخل مياه البحر مع المياه الجوفيه في الدلتا، ومشروع تنمية جنوب الوادى بتوشكى.

المصدر:
روسيا اليوم

خبر عاجل