“الاحرار”: كفى تطاولاً على الكبار

استهجنت أمانة الاعلام في حزب الوطنيين الاحرار “الكلام الصادر عن وزير الوصاية السورية كريم بقرادوني بخصوص مجزرة الصفرا على احدى شاشات التلفزة ليل امس الثلاثاء”، موضحة “ان مجزرة الصفرا أليمة ومؤلمة قد طويت بقرار من فخامة الملك الرئيس كميل شمعون حقنا للدماء وصونا للوحدة وحفاظا على القضية العليا”.
وأضافت في بيان، “اما الكلام الذي صدر عن الوزير المذكور بأنه بعد عملية الصفرا ساد الأمن والهدوء وأن (المسيحيين كانوا ينامون ويتركون ابوابهم مفتوحة) وقد صور للرأي العام بأن نمور الأحرار والأحزاب الأخرى مجرد ميليشيات خارجة عن القانون”.

وتابعت الأمانة، “ان هذا الكلام هو كلام مقيت وباهت وأصفر ويراد منه الفتنة ومن يوقظ الفتنة فهو ملعون ملعون ملعون. ان تضحيات ودماء شهداء نمور الأحرار وقائدهم الشهيد داني شمعون يشهد لهم الخلق والخالق وساحات الوغى من صنين الى تل الزعتر الى سوديكو الى الاشرفية الى زحلة بالبطولات والانضباط”.
وأضاف البيان، “عندما تصدح اصوات الحق وتعلو الحقيقة تختفي اصوات الباطل، تختبئ في اقبية الدسائس والفتن، حبذا يا وزير الصدفة بدل ان تنصب نفسك شاعرا للبلاط وتشغل الرأي العام بقلب الحقائق والحقيقة ان تخبر الرأي العام عن توزيرك خلال فترة الوصاية السورية ودورك الملتبس امام اسيادك السوريين وغيرهم والخدمات التي كنت تقدمها لمنظومة الفساد في ذلك الزمن الرديء. نقولها كفى تطاولاً على الكبار الكبار وحفظ لبنان والمسيحيين من شر امثالك”.​

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل