الواقع المصرفي بين عون وصفير

عرض رئيس الجمهورية ميشال عون مع رئيس جمعية المصارف في لبنان سليم صفير، يرافقه مستشاره أنطوان حبيب، ومحامي الجمعية صخر الهاشم، اليوم الأربعاء، الواقع المصرفي في لبنان ودور المصارف في مرحلة إعادة بناء الاقتصاد اللبناني.

واكد صفير بعد اللقاء، ان “الجمعية أبدت ارتياحها لتشكيل الحكومة الجديدة، والمصارف على استعداد للمشاركة في الخطوات التي من شأنها النهوض باقتصاد لبنان من جديد، بعد الازمة التي شهدها لبنان”.

وشرح صفير للرئيس واقع القطاع المصرفي ودوره الاساسي في اعادة إطلاق عجلة الاقتصاد كما شدد على اهمية اقرار قوانين جديدة تحفظ الحقوق وتواكب المتغيرات السريعة التي طالت الواقع المالي والنقدي في البلاد. وأكد أن “لا دورة اقتصادية دون تمويل”، واوضح صفير ان القطاع المصرفي منفتح على التسليف ولكن لانتظام العمل وصون الحقوق لا بد من تعديل او تحديث القوانين.

أما الرئيس عون فأكد لصفير على أهمية تظافر الجهود للحد من الازمة الاجتماعية ودعا الى استمرار التواصل والتنسيق بين الجهتين.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل