“اللقاء الديمقراطي”: لتطبيق الحكومة الإصلاحات المنتظرة

رحّبت كتلة اللقاء الديمقراطي بتشكيل الحكومة الجديدة، “بعد أن تأخرت لأكثر من 13 شهراً فاقمت على اللبنانيين الكثير من الأزمات، التي لا بد للحكومة أن تنبري بكل جهد وجدّية لمعالجتها فوراً من بوابة الانكباب على العمل الحثيث لتطبيق الإصلاحات المنتظرة التي وحدها توقف النزف في القطاعات الحياتية وتفتح الباب أمام استعادة ثقة الناس لا فقط الثقة النيابية”.

وأكدت الكتلة، في بيان بعد اجتماع لها برئاسة النائب تيمور جنبلاط، على “الضرورة القصوى لإصدار البطاقة التمويلية بأسرع وقت لا الاكتفاء بالإعلان الشكلي لها، وأن تطبّق عليها كامل معايير الشفافية والتوزيع العادل البعيد عن أي استغلال سياسي مع التأكيد على وقف الدعم الزائف الذي يستنزف أموال اللبنانيين”.

وطالب البيان، الحكومة “بممارسة درجات عالية من الجدية والمهنية في مفاوضاتها مع صندوق النقد الدولي، والإعلان الشفاف عن كيفية التصرف بالمبلغ المخصّص من الصندوق للبنان ضمن حقوق الصرف الخاصة، وتحديد المجالات التي سيتم استعمالها فيها بنزاهة وشفافية مطلقتين”. كما أكد، على “أهمية تبنّي كافة مندرجات المبادرة الفرنسية التي تشكل الأسس العملية والواقعية للإصلاح المنتظر”.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل