جهات عربية تمهل حكومة ميقاتي 3 أشهر

أملت مصادر معارضة لو أن رئيس الحكومة نجيب ميقاتي، أرفق حزنه لخرق السيادة الوطنية بقوافل المازوت الإيراني، بموقف صريح وحاسم من ذلك الخرق الذي تكرر، كما يبدو، مع دخول قافلة صهاريج ثانية أمس السبت تنقل دفعة أخرى من المازوت الإيراني الى حزب الله.

واعتبر المصدر ان بعد غد الاثنين، سيتبلور رد فعل نواب كتلة الوفاء للمقاومة على تصريح الرئيس ميقاتي المتضمن حزنه على خرق السيادة، مستبعداً ان يصل الأمر إلى حجب الثقة، عن حكومته، كلياً او جزئياً.

وكشف المصدر لـ”الأنباء الكويتية” عن مهلة تمتد من شهر الى 3 أشهر أعطتها جهات عربية لحكومة ميقاتي، لتصحيح الأوضاع اللبنانية من مختلف وجوهها المعيوبة، وعلى أمل ألا تجبر الدول الشقيقة على متابعة نهجها في التعاطي كما كان مع حكومة حسان دياب.​

المصدر:
الأنباء الكويتية

خبر عاجل